الاتصال | من نحن
ANHA

اللون الآخر لمقاومة العصر

Video

فيدان عبد الله – روزانا دادو

عفرين- تلعب حركة الثقافة والفن الديمقراطي دوراً في مقاومة العصر، من خلال تنظيم الفعاليات والنشاطات الداعمة لمقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة في عفرين. أخذت صدى كبيراً في أرجاء عفرين في رسالة أخرى تظهر فيها روح الصمود والتآخي بين شعوب المنطقة.

وتعمل حركة الثقافة والفن الديمقراطي بمقاطعة عفرين على تقديم وتنظيم جملة من الفعاليات الفنية، عبر تأسيس غرفة العمليات الفنية، وأصدرت من خلالها 5 أغاني، وتصوير كليبات لكل منها.

الأغاني التي أصدرتها الحركة خلال مقاومة العصر هي “DE LIXE” لفرقة روج آفا في منطقة جندريسه، وموال “DE LIXE” للفنان أحمد خاني، وأغنيتين لفرقة جيايا كرمنج باسم “BUKA WELAT EFRINE”، “SERKEFTIN”، وأغنية باللغة العربية “قاوم”، وشارك فيها 25 عضواً وعضوة من حركة الثقافة والفن الديمقراطي.

وأخذت هذه الأغاني صدى كبيراً في أرجاء عفرين إلى أن باتت تتردد على لسان الصغار والكبار، وتبعث حماساً وتناغماً أكبر في المظاهرات وغيرها من النشاطات والفعاليات.

من جهة أخرى أخذت الحركة على عاتقها بتقديم عروض فنية تتطرق إلى الأغاني الثورية، ورفع معنويات الأهالي في الساحات والمرافق العامة بمدينة عفرين، لخلق جو بعيد  عن الحرب والقصف.

كما أنها تُقدم على عروض مسرحية تتمحور حول الأحداث الدائرة في عفرين، وفيلم درامي يتحدث عن المقاومة التي يبديها مقاتلو مقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة في جبهات القتال، إضافة إلى إنتاج الأفلام الوثائقية.

وفي هذا السياق قال عضو مركز الثقافة والفن بمقاطعة عفرين حسن غمكين، ” أنهم أرادوا من خلال نشاطهم الفني إضافة رونق آخر لمقاومة العصر، وهم ماضون بمساندة القوات الصامدة في الجبهات وعلى ثقة بقدراتهم العسكرية في حماية أرضهم المقدسة” على حد تعبيره.

وأشار غمكين أن لديهم نشاطات عدة، حيث يحضرون لإعداد أغاني وكليبات في نفس إطار المقاومة في الأيام المقبلة.

(ٍس إ)

ANHA