الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة حلب تنظم مسيرة بالمشاعل تضامناً مع مقاومة العصر

حلب –  انتفضت شبيبة حلب معلنين تضامنهم مع مقاومة العصر ومستنكرين في الوقت نفسه الهجوم الغاشم لجيش الاحتلال التركي على القافلة المدنية المتوجهة من إقليمي الجزيرة والفرات إلى عفرين وذلك بتنظيم مسيرة بالمشاعل.

ورفضاً لممارسات جيش الاحتلال التركي وهجماته على إقليم عفرين وتضامناً مع ضحايا قصف القافلة المدنية المتوجهة من إقليمي الجزيرة والفرات باتجاه مقاومة العصر، تجمع المئات من الشبيبة إلى جانب العشرات من أهالي حي الشيخ مقصود أمام مركز الشهيد خمكين جودي التابع لاتحاد شبيبة روج آفا رافعين أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ومشاعل النار التي تمثل الغضب الشعبي وإشارة للمطالبين بالحرية من الظلم المرتكب بحق أبناء إقليم عفرين.

وانطلقت التظاهرة بترديد الهتافات التي تحيي مقاومة العصر وتؤكد تضامن أهالي حلب معها، رافعين المشاعل وجابوا بها شوارع حي الشيخ مقصود وتوقفوا في ساحة الشهداء الواقعة في القسم الشرقي من حي الشيخ مقصود.

وبعد الوقوف دقيقة صمت ألقى كل من الرئيس المشترك لمجلس شبيبة حلب محمود محمد وعضو شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي عدنان رشيد كلمتين، أكدا فيهما أن الشبيبة الثورية تنتفض في وجه الظلم والطغيان من خلال المشاركة في مقاومة العصر لتحقيق انتصار النور على الظلام ، منوهين إلى أن الوقت حان للكشف عن قوة وإرادة شبيبة الشمال السوري للعالم أجمع في كسر الاحتلال التركي.

وأكدت الكلمتان أن السير على نهج وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان سيكون كفيلاً بتحقيق النصر، قائلين “لأن فلسفة القائد غيرت موازين القوى وجعلت للمجتمع الحر صوتاً في جميع أصقاع العالم”.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة عفرين، وتنادي بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(م ح/ل)

ANHA