الاتصال | من نحن
ANHA

تركيا تحاول التنصل من قرار الهدنة وعلى مجلس الأمن إيقافها

Video

جعفر جعفو-نارين أمين

عفرين- طالبت هدية يوسف مجلس الأمن الدولي الضغط على الدولة التركية لتطبق إتفاقية وقف إطلاق النار في سوريا وخصوصاً مقاطعة عفرين التي شهدت خروقات صريحة منذ اللحظات الأولى لإعلان مجلس الأمن الهدنة في عفرين السورية.

وخلال لقاء خاص لوكالة أنباء هاوار ANHA مع الرئيسة المشتركة للمجلس التأسيسي للفدرالية الديمقراطية في شمال سوريا هدية يوسف أكدت يوسف أن قرار مجلس الأمن بشأن الهدنة المعلنة في سوريا مرحب به وعلى مجلس الأمن السعي لتنفيذه بحذافيره على الأرض من خلال الضغط على الأطراف الإقليمية الفاعلة على الأرض السورية.

هدية أشارت في مستهل حديثها إلى ما تشهده الأراضي السورية من صراعات بين عدة أطراف إضافة للغزو التركي على مقاطعة عفرين والتي تختلف فيها طبيعة العمل العسكري عن باقي المناطق السورية فالتدخل التركي في سوريا هو احتلال واعتداء دولة على دولة أخرى وهو عمل منافي للقوانين والأعراف الدولية ويهدف بالدرجة الأولى لإبادة الشعوب التي تعيش على أرض عفرين وتهجيرها.

وعن دور مجلس الأمن في حل الصراعات والأزمات التي تعيشها المنطقة طالبت هدية من مجلس الأمن الدولي اتخاذ قرارات للحد من ارتفاع وتيرة الحرب التي يقضي فيها ضحاياها مدنيون بالدرجة الأولى من الشيوخ، نساء والأطفال منوهة إلى أن إعلان الهدنة لمدة محدودة ليس كافياً في ظل ما تتعرض له المنطقة لهجمات سافرة غير قانونية وهادفة لاحتلالها من قبل تركيا تلك الهجمات من شأنها تعقيد الأزمة السورية أكثر ولن تكون سبيلاً لحلها”.

وأشارت هدية إلى أن كل ذلك يأتي بالتزامن مع زيادة التدخلات الخارجية في الأراضي السورية وكثرة الأطراف المتصارعة فيها والتي تسعى لفرض سيطرتها على المنطقة لذلك يتطلب من مجلس الأمن الدولي أن يلعب دوره بفعالية أكبر واتخاذ قرارات حاسمة للحد من هذه الصراعات في سوريا ووقف التدخلات الخارجية والاعتماد على إرادة الشعب في الداخل للوصول إلى حل ديمقراطي للأزمة السورية.

وقالت هدية أن عفرين تحارب إرهاب الدولة التركية ومرتزقتها بعد إعلان تركيا حملة عسكرية لاحتلالها بذرائع غير واقعية ضاربة بذلك العهود والمواثيق الدولية عرض الحائط وحتى أنها تريد التنصل من القرار المتخذ من قبل مجلس الأمن والذي ينص بشكل صريح على إيقاف كافة العمليات القتالية في سوريا وعفرين ضمنها أيضاً .

واختتمت هدية حديثها مشيرة إلى أن تركيا ومنذ اللحظات الأولى لقرار الهدنة في سوريا صعدت من قصفها على مراكز المدن والبلدات الآمنة في مقاطعة عفرين في خرق صريح وواضح للقرار المعلن من قبل مجلس الأمن حيث يتطلب الآن من الأخير اتخاذ قرارات وخطوات فاعلة تجاه العدوان التركي على عفرين.

(ت ج)

ANHA