الاتصال | من نحن
ANHA

بارين تصبح حبراً ذهبياً على فرشاة الرسامين

Video

إبراهيم أحمد

كوباني- حاول التعبير بألوانه الذهبية وريشته التي رسمت الألم عن مساندته لمقاومة العصر، حيث رسم لوحة الشهيدة بارين كوباني.

الرسام محمد شاهين من أحد رسامي مدينة كوباني، رسم لوحة للمناضلة بارين كوباني ليعبر فيها عن دعمه لمقاومة العصر بريشته وألوانه, وعن مدى حزنه إزاء الحادثة التي تعرض لها جثمان المناضلة بارين كوباني, وليقدم هذه اللوحة لذويها كبرقية عزاء, وذلك بالتعاون مع اتحاد مثقفي مدينة كوباني.

محمد شاهين الذي يحاول التعبير من خلال لوحاته عن المقاومة التي تبديها مقاتلات وحدات حماية الشعب في روج آفا وبالأخص في مدينة كوباني, بحيث رسم أكثر من لوحة عن المناضلات كانت آخرهم للشهيدة آرين ميركان, ليوصل للعالم من خلال رسوماته بأن الرجال فقط لا يخوضون الحرب بينما في الشمال السوري المرأة أيضاً تحارب وتقدم تضحيات كبيرة.

تأثر الرسام محمد شاهين باستشهاد المناضلة بارين كوباني في الـ30 من كانون الثاني من العام الحالي وعليه بدأ برسم لوحة لتخليدها.

استغرق شاهين في رسم الصورة 15 يوماً، ويقول بأنه عندما كان يرسم اللوحة وبعد وضع علامات الوجه على القماش بداً يتأثر باللوحة أكثر.

ويضيف شاهين بأن اللوحة هي أقل شيء له يقدمها للمناضلة بارين كوباني, وتابع قائلاً “مهما حاولنا لا نستطيع أن نصل إلى ما وصلوا إليه هم، فهم من بذلوا روحهم قربانا لصون تراب الوطن الذي لا شيء أغلى منه, وأنا بدوري كرسام قصدت بأن أظهر مدى ارتباطي بثورة شمال سوريا وحبي لوطني وشهدائنا عبر لوحاتي”.

وأنهى شاهين لوحة المناضلة بارين اليوم, فقام بتسليمها لاتحاد مثقفي مقاطعة كوباني لكي يوصلوها لذوي بارين الذين يقطنون في إقليم عفرين ويوصلوا رسالته لهم.

العضو في اتحاد مثقفي كوباني عبد الستار محمد أكد بأنهم كمثقفي كوباني سيوصلون رسالته وأمانته لذوي بارين في إقليم عفرين.

وشكر عبد ستار محمد باسم اتحاد مثقفي مقاطعة كوباني الرسام محمد شاهين على جهده ومدى حبه لوطنه وشهدائه، وتمنى التوفيق والنجاح له.

ومن المقرر أن يتم إهداء اللوحة لذوي بارين عندما يتوجه وفد من اتحاد مثقفي مقاطعة كوباني إلى إقليم عفرين لمساندة مقاومة العصر في الأيام القليلة المقبلة.

(ج)

ANHA