الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة روجهلات وباشور ومغمور وشنكال يلبون نداء النفير من أجل عفرين

كوباني – لبى شبيبة من روجهلات وباشور كردستان ومغمور وشنكال نداء النفير العام للمشاركة في مقاومة العصر بعفرين، وذلك من خلال إصدار بيان.

واستجابة لنداء النفير العام الذي أعلنه شبية روج آفا شمال سوريا لدعم مقاومة العصر في عفرين أصدر اليوم شبيبة جاؤوا من روجهلات وباشور ومغمور وشنكال، ممن لبوا نداء النفير العام للتوجه إلى عفرين، بياناً في مقاطعة كوباني بإقليم الفرات وقرئ من قبل سربست هاروني أحد  الشبيبة الذين لبوا النداء، وقال فيه:

“نحن كشبيبة باشور ورجهلات ومخمور وشنكال وروج آفا في سياق النفير العام الذي تم إعلانه نعلن انضمامنا إلى مقاومة العصر في عفرين وبهذا نؤكد أن جميع الحدود التي وضعها المستعمرون لأرضنا انكسرت، ومثلما كسرنا الحدود في مقاومة كوباني وتحققت الانتصارات سنعيد كسر الحدود بروح الشهداء من أجل مقاومة عفرين وسننضم إليها كجميع شبيبة كردستان، ونعاهد شهداءنا بالانتقام لهم وتحطيم نظام إيمرالي”.

بعد الانتهاء من قراءة البيان رحب الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب نوري محمود بالشبيبة الذين جاؤوا من أجل المشاركة في مقاومة العصر بعفرين ضد وحشية جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

وقال محمود: يشهد اليوم شمال سوريا عامة وعفرين خاصة مقاومة عظيمة، وهي استمرار لمقاومة سرى كانيا وكوباني, والشعب الذي استطاع كسر أخطر تنظيم إرهابي في العالم كانت تدعمه الدولة التركية للهجوم على كوباني, قادر على كسر الإرهاب التركي ومجموعاته المرتزقة في عفرين أيضاً.

وأضاف محمود: ” انضمامكم إلى مقاومة العصر في عفرين مهم جداً بالنسبة لنا وهذا دليل أن عفرين لن تبقى وحدها، وقلب الشعب الكردي في عموم كردستان ينبض اليوم من أجل عفرين، وهذه الخطوة مهمة لانضمام شبيبة العالم أيضاً لهذه المقاومة التي تدافع عن الإنسانية ضد الفاشية والظلم”.

واختتمت بترديد الشعارات من قبل الشبيبة الذين حيوا مقاومة عفرين.

(ش م/ل)

ANHA