الاتصال | من نحن
ANHA

مظاهرة لشبيبةPYD  في تربه سبيه استنكاراً للعدوان التركي والصمت الدولي

قامشلو- “بروح مقاومة العصر ومقاومة الشبيبة ستنتصر عفرين, لا لمشروع الاحتلال التركي لعفرين”, برفع هذه الشعارات خرج العشرات من شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي في مسيرة بناحية تربه سبية استنكاراً للعدوان التركي على عفرين.

خرج العشرات من شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي في ناحية تربه سبيه بمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة في مسيرة للتنديد بالاحتلال التركي وعدوانه على مدينة عفرين وقتل المدنيين الأبرياء. الشبيبة اجتمعت أمام مكتب حزب الاتحاد الديمقراطي شرق مدينة تربه سبيه وانطلقوا منها ليجوبوا شوارع السوق المركزي للناحية.

المتظاهرون حملوا أعلام حزب الاتحاد الديمقراطي ولافتات تحيي وتمجد مقاومة العصر في عفرين وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان رافعين لافتات كتب عليها “بروح مقاومة العصر ومقاومة الشبيبة ستنتصر عفرين, لا لمشروع الاحتلال التركي لعفرين”.

وتوقفت المظاهرة أمام مركز البريد غرب المدينة، حيث ألقي هناك بيان تنديد بممارسات الاحتلال التركي والصمت الإقليمي والعالمي حيال الانتهاكات التركية ومجازرها في عفرين، وقرئ البيان من قبل الإدارية في شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي أمينة أحمد، وقالت فيه:

“مضى أكثر من 40 يوماً على مقاومة العصر في عفرين ولم تزل هذه المقاومة الشعبية الملتحمة وبطولات وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية وحدها تقاوم في وجه أبشع جريمة حرب ترتكب في العصر الحديث، مجازر ترتكبها الدولة التركية بالتعاون مع مرتزقتها من داعش وجبهة النصرة والقاعدة مستخدمين فيها أعتى الأسلحة المدمرة والمحرمة دولياً مستهدفين دور العبادة والمراكز الصحية والمدارس والسدود والمواقع الأثرية، ومرتكبين مجازر ضد المدنيين راح ضحيتها المئات من الشهداء أمام صمت عالمي وإقليمي وعربي.

إننا في شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي في ناحية تربه سبيه في الوقت الذي نحيي فيه مقاومة العصر في عفرين ونستذكر عظمة الشهداء، فإننا ندين الصمت الدولي حيال العدوان التركي، ونطالب الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل لمنع قتل الأبرياء واحتلال أرض وطننا من قبل الاحتلال العثماني الجديد”.

(رر- ك إ/ل)

ANHA