الاتصال | من نحن
ANHA

نموذج حلب يتكرر في الغوطة بمساعدة أردوغان وتمكين الإخوان في اليمن

بانوراما

مركز الأخبار – قالت الصحف العربية خلال هذا الأسبوع أن تجربة إفراغ الأحياء الشرقية لحلب من سكانها ومسلحيها وإخضاعها لسيطرة النظام، تتكرر الآن في الغوطة الشرقية أيضاً بمساعدة أردوغان، وأكدت أن عفرين تحولت إلى مستنقع لتركيا، وأشارت إلى تسارع وتيرة تعيين عناصر حزب الإصلاح الإخواني في المؤسسات الأمنية والعسكرية باليمن.

قرار أممي بهدنة في سوريا لـ 30 يوماً

وركزت الصحف العربية خلال هذا الأسبوع فيما يخص الأزمة السورية، على إقرار الأمم المتحدة وقف إطلاق نار في عموم سوريا واستمرار انتهاك القرار من قبل تركيا وروسيا والنظام ، وفي هذا السياق عنونت صحيفة الشرق الأوسط “مجلس الأمن: وقف فوري للنار في سوريا”، وقالت “أقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، يوم 24 شباط، القرار 1401 الذي يدعو إلى وقف فوري للنار في سوريا لمدة 30 يوماً، والسماح بالإخلاء الطبي، وإدخال المساعدات الطبية، ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة. واستثنى القرار «داعش» و«القاعدة» وتنظيمات أخرى مرتبطة بهما”.

الغوطة على خطى حلب وأردوغان يفرغها من سكانها

أما صحيفة العرب فعنونت “الغوطة الشرقية على خطى حلب: حل تفاوضي تحت القصف الهائل” ونقلت الصحيفة عن باتريك كوبيرن، المحلل السياسي والخبير في شؤون الشرق الأوسط في صحيفة الإندبندنت البريطانية، أنه قد يحدث في الغوطة مثل ما جرى في حلب من تدخل دولي في آخر لحظة لتنفيذ عملية إخلاء واسعة النطاق لسكان المنطقة.

فيما عنونت صحيفة الشرق الأوسط “موسكو قلقة من ضربات أميركية… وتستثني الغوطة وإدلب من الهدنة”، وقالت الصحيفة “أطلقت موسكو، مرحلة التنفيذ العملي لـ«سيناريو حلب» في الغوطة الشرقية عبر إعلان «هدنة يومية لخمس ساعات يتم خلالها فتح ممرات لمغادرة المدنيين» بعد ضغوط ومطالب من دول غربية والأمم المتحدة بضرورة وقف فوري للنار”.

وبدورها عنونت صحيفة العرب “مناورات موسكو حيال هدنة الغوطة تستفز القوى الغربية”، وتطرقت الصحيفة إلى الأوضاع في الغوطة الشرقية وقالت “توجد مخاوف جدية من أن تكون حصلت عملية مقايضة: الغوطة الشرقية مقابل عفرين، وتتعزز هذه المخاوف مع إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء أن نظيره التركي رجب طيب أردوغان لعب دوراً في إخراج دفعة أولى من المدنيين من الغوطة”.

الهدنة تشمل عفرين والعدوان التركي عليها يهدد تركيا بالعزلة الدولية

كما تطرقت الصحف العربية هذا الأسبوع إلى العدوان التركي على عفرين، وتفسيرها للقرار الأممي على أهوائها وفي هذا السياق عنونت صحيفة القدس العربي “تركيا تؤكد أن قرار مجلس الأمن لن يوقف عملية عفرين …”. وقالت الصحيفة “أكدت تركيا، أن قرار مجلس الأمن الدولي حول هدنة إنسانية لمدة شهر في سوريا «لن يوقف أو يؤثر على عملية غصن الزيتون»، التي ينفذها الجيش التركي ضد الوحدات الكردية في عفرين شمالي سوريا”.

فيما عنونت صحيفة العرب “ماكرون يحرج أردوغان: هدنة الغوطة تشمل عفرين”. وقالت الصحيفة “أعلنت العاصمة الفرنسية، الاثنين، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أبلغ نظيره التركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي بينهما، أن الهدنة في سوريا يجب أن تطبق أيضاً في منطقة عفرين بشمال سوريا”.

وفي عنوان آخر لنفس الصحيفة بعنوان “أردوغان يحاول ربح الحرب في سوريا برفع الروح القومية في تركيا”، قالت الصحيفة “يحاول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الرفع من معنويات الجنود الأتراك الذين يقاتلون في سوريا ضمن الحملة العسكرية على عفرين، التي دخلت شهرها الثاني، باللعب على المصطلحات القومية أملاً في الانتصار على خصومه الكرد، فيما وصف مراقبون العمليات العسكرية التركية في عفرين بالمستنقع الفيتنامي الجديد”. كما أكدت الصحيفة في خبر بعنوان “تركيا تعادي الجميع: شعبوية أردوغان تهدد بلاده بالعزلة” أن الموقف الذي تتخذه تركيا ضد الكرد بسوريا  سبب تزايداً في القلق الأوروبي، ومع ذلك يذهب اضطراب العلاقات التركية مع الغرب إلى أبعد من مجرّد اختلاف وجهات النظر حول الحرب السورية.

الحكومة العراقية تمدد حظر الطيران على مطاري إقليم كردستان

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة الشرق الأوسط “تمديد الحظر على مطاري إقليم كردستان لثلاثة أشهر” وقالت “مددت الحكومة العراقية الحظر الجوي المفروض على الرحلات الخارجية من وإلى مطاري إقليم كردستان العراق، حسبما أكد مصدر رفيع في مطار أربيل الدولي، من مطلع مارس (آذار) حتى نهاية مايو (أيار) المقبل”.

أما صحيفة الحياة فعنونت “أربيل تتهم بغداد بفرض «عقوبة جماعية» على الكرد” وقالت “وصفت حكومة إقليم كردستان قرار الحكومة الاتحادية تمديد الحظر الجوي المفروض على مطارات الإقليم بـ «السياسي»، معتبرة إياه بمثابة «عقوبة جماعية» ضد الشعب الكردي”.

تأجيل جلسات لمناقشة الموازنة

وفيما يخص موضوع الموازنة والتصويت، عنونت صحيفة الحياة “البرلمان العراقي يصوّت الثلاثاء على الموازنة” وأشارت إلى أن «التحالف الوطني الشيعي» يتجه نحو تمرير قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2018 بالغالبية في جلسة برلمانية يعقدها البرلمان العراقي يوم الثلاثاء المقبل، على رغم اعتراضات أبدتها الكتلة الكردية وأطراف سنية”. وفي نهاية الأسبوع عنونت صحيفة الشرق الأوسط “إقرار نصف مواد موازنة العراق في غياب الكرد” وقالت الصحيفة “اضطر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري إلى تأجيل جلسة البرلمان التي عقدت أمس الخميس إلى غدٍ، بعد الشروع في التصويت على فقرات موازنة العام الحالي في ظل مقاطعة شاملة من النواب الكرد وكتلهم”.

خلافات بين بغداد وهولير وصراع بين أولاد العم لخلافة البارزاني

كما تطرقت الصحف إلى الخلافات بين بغداد وهولير وعنونت صحيفة العرب “ضغوط محلية وعوائق إقليمية تطيل أمد الخلاف بين بغداد وأربيل” ونقلت الصحيفة عن مصادر عراقية وجود رغبة حقيقية لدى العبادي في فض مختلف الإشكالات مع الإقليم، لكنّ الرجل خاضع لضغوط جهات نافذة مشاركة له في السلطة وراغبة في الإبقاء على الإشكال مع هولير لحسابات داخلية وأخرى إقليمية.

كما عنونت الصحيفة ذاتها “صراع بين أولاد العم لخلافة البارزاني “الأكبر”: من سيتزعم الحزب والإقليم”، وقالت الصحيفة إن “الحزب الديمقراطي الكردستاني قد يفقد تماسكه بعد تراجع دور مسعود البارزاني، وبروز صراع بين أولاد العم، نيجيرفان الليبيرالي ومسرور القومي، على خلافته”.

أمريكا تقرر نقل سفارتها إلى القدس وعباس متمسك بتشكيل آلية دولية

وفي الشأن الفلسطيني تناولت الصحف نقل السفارة الأمريكية إلى القدس في ذكرى النكبة، وفي هذا السياق عنونت صحيفة الشرق الأوسط “غضب فلسطيني لاختيار ذكرى النكبة موعداً لنقل السفارة… وإسرائيل تحتفل”، وعنونت أيضاً “عريقات: واشنطن أصبحت جزءاً من المشكلة”، وقالت “رفض الفلسطينيون بشدة الإعلان الأميركي حول نقل السفارة الأميركية إلى القدس في مايو (أيار) القادم، وعدوا الخطوة «إعلان حرب»، ودليلاً على أن واشنطن تحولت إلى جزء من المشكلة في الصراع الحالي، فيما رحبت إسرائيل بالخطوة التي وصفتها بـ«العظيمة»”.

بينما صحيفة الحياة فعنونت “فلسطين تستبق اجتماعاً عربياً – أوروبياً بالدعوة إلى آلية عملية لحماية السلام” وقالت الصحيفة “تواصل تفاعل الديبلوماسية الفلسطينية والعربية مع قرار الإدارة الأميركية التبكير بنقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة، في ذكرى النكبة، في أيار (مايو) المقبل، فعشية اجتماع وزراء خارجية عرب مع وزراء الاتحاد الأوروبي، حضت السلطة الفلسطينية على تحويل الرفض الدولي لقرار القدس آليةً عملية لحماية السلام، كما كررت طلبها الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمةً لدولة فلسطين المستقلة”.

وعنونت صحيفة الشرق الأوسط أيضاً “عباس: تشكيل آلية دولية هو المخرج للمأزق السياسي”، ونقلت الصحيفة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه الويسيو نونيس فيرييرا فيلو وزير الخارجية البرازيلي، “إن تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف، تنبثق عن مؤتمر دولي للسلام، وتعمل على إحياء العملية السياسية وفق قرارات الشرعية الدولية، هو المخرج الوحيد من المأزق الحالي الذي وصلت إليه العملية السياسية”.

موفد سعودي إلى لبنان لحل معضلة التحالفات التي يواجهها الحريري

وفي الشأن اللبناني، عنونت صحيفة الحياة “موفد سعودي في بيروت غداً واتجاه إلى تعليق مهمة ساترفيلد”، ونقلت الصحيفة عن مصدر رئاسي لبناني، إن موفداً سعودياً هو نزار العلولا سيصل إلى العاصمة اللبنانية الاثنين، حاملاً رسالة من  الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز إلى الرئيس ميشال عون.

كما عنونت الصحيفة ذاتها “زيارة العلولا للبنان محاولة لفك عقدة تحالفات المستقبل الانتخابية” ونقلت الصحيفة عن أوساط دبلوماسية إن الزيارة التي بدأها الاثنين موفد الديوان الملكي السعودي المكلف بالملف اللبناني نزار العلولا إلى بيروت قد تحمل معها مفتاح حل معضلة التحالفات بالنسبة للحريري الذي بدا متردداً بين التحالف مع التيار الوطني الحر القريب من حزب الله وبين العودة ورص الصفوف مع قوى من داخل تكتل 14 آذار المنهار أو المغامرة والسير منفرداً في معظم الدوائر.

تمكين الإخوان في اليمن

وركزت الصحف العربية في الشأن اليمني هذا الأسبوع على تجنيد الحوثيين للسجناء، حيث عنونت صحيفة العرب “ميليشيا الحوثي تجند السجناء لتدارك نقص المقاتلين”، ونقلت الصحيفة عن مصادر يمنية قولها “إنّ ميليشيا الحوثي لجأت إلى أسلوب جديد لتعويض خسائرها البشرية في الحرب وسدّ النقص في أعداد المقاتلين، عبر إطلاق سراح السجناء القادرين على حمل السلاح من السجون الموجودة بالمناطق الخاضعة لسيطرتها، والزج بهم في جبهات القتال ضدّ القوات المدعومة من التحالف العربي”.

كما عنونت الصحيفة ذاتها “تسارع وتيرة تمكين الإخوان في مؤسسات الشرعية باليمن”، وقالت الصحيفة “تسارعت وتيرة إصدار القرارات الرئاسية لتعيين محسوبين على حزب الإصلاح الإخواني في مختلف مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية، ونقلت عن مصادر “إن الأيام الماضية شهدت إصدار العشرات من القرارات التي تم بموجبها تعيين نواب وزراء ووكلاء وزارات ومحافظات، إضافة إلى قادة عسكريين وأمنيين في مختلف المحافظات المحررة”.

أما صحيفة الشرق الأوسط فعنونت “ارتياح حوثي لـ«الفيتو» الروسي واستياء وسط أنصار صالح”، وقالت الصحيفة “كشفت ميليشيات جماعة الحوثي الانقلابية، عن ارتياحها الكبير لاستخدام روسيا حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، مما حال دون تمرير مشروع قرار بريطاني يدعو لإدانة سياسة إيران في اليمن، واعتبرت في المقابل موافقة المجلس على القرار المقترح من موسكو، القاضي بتمديد العقوبات، انتصاراً لها، وبداية لما وصفته بانحسار الهيمنة الأميركية على «الملف اليمني»”.

(ح)