الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة حلب: كلنا يد واحدة في مقاومة العصر ولن نقبل سوى بالنصر

كلستان فجر

حلب- “كلنا يد واحدة مع أهالي عفرين”، وبهذه الكلمات عبر  عدد من شبيبة حلب عن تضامنهم مع مقاومة العصر في عفرين، ومستنكرين في الوقت ذاته الأفعال الإجرامية التي يقوم بها جيش الاحتلال التركي بحق المدنيين وسط صمت  دولي.

وجاء ذلك خلال لقاءات أجرتها وكالة أنباء هاوار مع عدد من  شبيبة مدنية حلب حول هجمات جيش الاحتلال التركي على مقاطعة عفرين وانتهاكه لكافة القوانين الدولية وارتكابه المجازر بحق المدنيين.

باسل محمد ” كلنا فدائيون لعفرين أرض الزيتون، ونحن كشبيبة حلب ندين ونستنكر العمل العدواني الأردوغاني على عفرين وندين  الأفعال الشنيعة التي يقوم  بها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته “.

وحول هجمات الاحتلال التركي على قوافل الجزيرة والفرات المساندة لمقاومة العصر وسط صمت دولي  أشار محمد بأن موقف الدول الأوربية وصمتهم ما هو إلا خيانة وضعف في الوقت الذي ترتكب فيه المجازر بحق أهالي عفرين.

لافا عمر قالت بدورها إن  الشعب الآن أصبح يدرك أن هذا العدوان هو عدوان على سورية فكان التلاحم القوي بين كل المكونات في الشمال السوري خير دليل على ذلك .

وتابعت في  القول إن  التضحيات المبذولة والمقدمة  من كافة المكونات في سوريا والذين لا يقبلون سوى النصر هو ما سيسحق الاحتلال ، ونحن كالمرأة الشابة في  حلب ندين ونستنكر العدوان  على عفرين ونؤكد استعدادنا للدفاع عنها.

حازم معمو  أشار بدوره أن استهداف الوفد الذي اتجه إلى عفرين وأودى بحياة المدنيين وإصابة آخرين بالجروح، ما كان إلا نتيجة الانتصارات التي حققها الشعب  على الاحتلال وحاول الانتقام.

معمو نوه أيضاً أن عفرين ستنتصر بفضل المقاومة البطولية  ونحن شبيبة حلب سنقاوم في وجه العدوان ولن نقبل باحتلال أرضنا لأننا كلنا يد واحدة مع عفرين .

(س)

ANHA