الاتصال | من نحن
ANHA

انطلاق المهرجان الثالث لفن وأدب المرأة وإهداؤه لمقاومة عفرين

Video

قامشلو- انطلقت اليوم على خشبة مركز محمد شيخو للثقافة والفن في مدينة قامشلو فعاليات المهرجان الثالث لفن وأدب المرأة في روج آفا والشمال السوري، تحت شعار “بروح مقاومة العصر في عفرين”.

وحضر المهرجان المئات من أهالي إقليمي الجزيرة والفرات ومدينة منبج, وبحضور الرئاسة المشتركة لهيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة بيريفان خالد وإلياس سيدو.

وزينت خشبة المسرح التي أقيمت عليها العروض بالعديد من القطع التراثية التي تعبر عن ثقافة شعوب المنطقة, والملفت في المهرجان حضور نساء كل مكون بزيهن الفلكلوري الذي يعبر عن ثقافتهن.

وتضمن المهرجان في الجانب الآخر من الصالة معرضاً للفنون التشكيلية, والرسم والنحت, والأعمال اليدوية التي صنعت بيد المرأة, وهذا المعرض سيكون مفتوحاً أمام الزوار حتى يوم غد الثلاثاء.

وبدأت فعاليات المهرجان بوقوف المشاركين دقيقة صمت, تلتها كلمة باسم رابطة المرأة المثقفة ألقتها أهين محمد وقالت:” باسم رابطة المرأة المثقفة نرحب بجميع الحضور في المهرجان الثالث لفن وأدب المرأة، ونهدي المهرجان إلى نساء عفرين المقاومات في الجبهات، والصامدات على أرضهن، ولأن عفرين تنقش اسمها في صفحات التاريخ لذا اخترنا شعار هذا المهرجان باسم مقاومة العصر”.

وباسم المرأة المثقفة في منبج تحدثت غزالة يوسف وقالت:” تحية طيبة وسلاماً عطراً من نساء منبج اللواتي يكن المحبة والإخاء لأخواتهن العزيزات في الجزيرة أرض الخير والعطاء، جئنا لنعبر عن تلاحمنا مع نساء أهلنا في روج آفا عامة وعفرين خاصة, وللمشاركة في المهرجان الثالث لفن وأدب المرأة, لنؤكد أن للمرأة الدور الريادي في الحياة الاجتماعية والعسكرية والاقتصادية والسياسية والفنية”.

وبعد الانتهاء من الكلمات قدمت فرقة المرأة الشابة “كفانا زيرين” ثلاث مقاطع غنائية تراثية وشعبية.

ثم قدمت العديد من المشاركات قصصاً وقصائد شعرية أمام الحضور.

ثم تم تقييم الأعمال التي عرضت في المهرجان بالإضافة إلى القصص والقصائد ووزعت الجوائز على الفائزات.

وبعد إعلان أسماء الفائزات في المهرجان وزعت اللجنة التحضيرية القائمة على أعمال المهرجان دروعاً رمزية على الفائزات بالمراتب الأولى في كافة الفنون, ولم تستلم الفائزات المشاركات من عفرين جوائزهن لعدم استطاعتهن الحضور.

(س ج/ أس)

ANHA