الاتصال | من نحن
ANHA

شرا.. موطن الحضارات والطبيعية الباهرة

Video

سيماف خليل

عفرين- ناحية شرا إحدى نواحي مقاطعة عفرين تقع على السفح الغربي لهضبة كلسية تبعد عن مدينة عفرين 13 كم باتجاه الشمال الشرقي، يحدها من الشرق منطقة إعزاز، ومن الجنوب مقاطعة الشهباء، ومن الغرب ناحيتيّ بلبلة وموباتا ومن الشمال الحدود التركية.

وبحسب المراجع فإن كلمة شرا باللغة العربية تعني (القتال)، وفي اللغة الهورية تعني (ملك)، في حين تشير بعض المصادر بأن كلمة شرا مشتقة من كلمة شيرا (Şêra) أي الأسود. يتبع للناحية 49 قرية، وتبلغ مساحتها 30518 كم 2.

غالبية سكان الناحية من عشيرة شكاك الكردية القديمة، المعروفة في كردستان، ولها أحفاد في كل من تركيا وعراق وإيران والعراق، ارتبط اسم شكاك بالحركات المعادية للدولتين الإيرانية والعثمانية، ومن أشهر زعماءهم “سمكو آغا شكاكي”. حيث جاءت تسمية العشيرة نسبة إليه، وبحسب المراجع التاريخية استقر أبناء عشيرة شكاك في خربة شرا منذ عام 1415م.

ويعتنق سكان 50 قرية في ناحية شرا الديانة الإسلامية، و5 قرى الديانة الإيزيدية وهم “قسطل جندو، وجديدة، وسينكا، وبافلون وقطمة”.

كما يوجد في قرية دراقليا المطحنة الوحيدة بالناحية، أيضاً افتتحت أول مدرسة كردية في روج آفا 2011 تحت اسم مدرسة الشهيد فوزي، اسم الأم آسيا سليمان تاريخ الانضمام 1990 مكان الاستشهاد 1992.

كما يتواجد في قرية متينا مزار الشهيد رفيق الاسم الحقيقي لقمان إيبو الذي تأسس عام 2012.

ويتواجد ضمن ناحية شرا عدّة مزارات مقدسة “مزار الشهيد هوكر(قره جرن)، وغريب في قرية سينكا، وبريم صادق في قطمة، ومنان في كفرجنة، وحنان في مشالة وبارسة خاتون في قسطل جندو”. يتوافد إليهم الأهالي.

تشتهر ناحية شرا بزراعة الزيتون والحبوب والبقوليات والخضار، وتربية المواشي كالأبقار والأغنام والدواجن، وتربية الأسماك في مسمكتين بقرية دير صوان ويربّون النحل. كما يتواجد ضمن الناحية عدّة معاصر لعصر الزيتون.

أبرز المواقع الأثرية في الناحية

وتشتهر ناحية شرا بغناها بالأماكن الأثرية مما يجعلها مقصداً للسياح من كافة أصقاع العالم، كقلعة نبي هوري الأثرية (الاسم اليوناني سيروس) الواقعة في أقصى الزاوية الشمالية الشرقية من مقاطعة عفرين على مسافة 45 كم، وتبعد 2 كم عن حدود شمالي كردستان. التي شُيدّت في العالم في الفترة اليونانية 312-64 ق.م من قبل الهوريين. على ضفة نهر صابون صويا أحد فروع نهر عفرين، وتتميز هذه المنطقة بهضابها وأراضيها الصالحة للزراعة وخاصة زراعة الزيتون والكرمة.

بناها القائد اليوناني “سلوقس نيكاتور” مؤسس الدولة السلوقية، حيث تعد مدينة ثيروس من أوائل المدن السلوقية في سورية، كما يوجد فيها المسرح الروماني التابع لقلعة نبي هوري، أما سبب التسمية فيقال إنه يعود إلى وجود دير قديم في المنطقة، ويقال إن أحد الصالحين “حوري” أقام فيه وتحول الاسم إلى هوري، ويتبعها الجسرين الرومانيين، أقدم جسرين رومانيين مستخدمان في العالم.

اكتشفت أثار القلعة أثناء المسح الأثري عام 1952 من قبل باحثين من جامعة ستراسبورغ – فرنسا برئاسة إدمون.

سد ميدانكي

تأسس في عام 1992. يقع السد على نهر عفرين يبعد عن مركز المدينة 12 كم، و70 كم عن مدينة حلب و12كم، السد محاذي لبلدة ميدانكي. سعته التخزينية 195 مليون م3، يبلغ طول بحيرته الاصطناعية 14 كم، أما العرض الوسطي للبحيرة 650 كم. يؤمن السد مياه الشرب لسكان إقليم عفرين.

في 25/ كانون الثاني من العام الجاري قصفت طائرات جيش الاحتلال التركي السد، الذي يُعد من أحد أهم المصادر المائية لأهالي إقليم عفرين، وألحق أضراراً كبيرة بجسم السد، لذا انخفضت سعته التخزينية من 195 م2 إلى 80 م2 فقط.

طبيعة الناحية

تتميز جغرافية الناحية بطبيعتها الجبلية ووديانها العميقة وغابتها المغطاة بالأشجار، أشجار دائمة الخضرة كشجرة الزيتون، والصنوبر، والسرو والبلوط. أما الأشجار غير الدائمة الخضرة كالكينا، والسنديان، والكروم والفواكه بأنواعها، والفستق، والجوز واللوز.

ناحية شرا تأتي في المرتبة الثالثة من حيث أعداد أشجار الزيتون، بعد ناحية جندريسه، ويبلغ أعداد أشجار الزيتون فيها حوالي 543189 شجرة.

تلال ووديان وينابيع الناحية

تتميز الناحية أيضاً من الناحية الجغرافية بكثرة تلالها، كتلة قسطل جندو، وبافلون، وديرصوان، بالإضافة لوديانها الخلابة   كوادي الموت (كلي كوشتي)، العميقة الواقعة بين قريتي سينكا وقطمة، ويعود تسميته نسبةً للمعركة التاريخية التي دارت رحاها بين جيش المسلمين وجيش الروم.

ويجري في قرى الناحية عدّة ينابيع منها دائمة الجريان كنبع نبي هوري، نبع قره جرن. بالإضافة لعدّة آبار جوفية. يستخدمها أبناء الناحية للشرب ولسقاية محاصيلهم الزراعية.

(ن ح)

ANHA