الاتصال | من نحن
ANHA

قيادي في التقدمي: تركيا دولة أجنبية تنتهك سيادة دولة أخرى

Video

كلثومة علي

قامشلو- قال القيادي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا إدريس جاجان أن مقاومة وبسالة وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا ديمقراطية في عفرين أجبرت جميع دول العالم على تغيير نظرتها تجاه عفرين. جاجان ناشد جميع أبناء الشعب الكردي لدعم ومساندة المقاومة.

وتحدث عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا إدريس جاجان لوكالة أنباء هاور حول عدوان دولة الاحتلال التركية والمجموعات الإرهابية ضد عفرين. جاجان قال ” لن نقبل أبداً بأن تدخل الدولة التركية عفرين وأن تحتل بلادنا”.

‘تركيا دولة أجنبية تنتهك سيادة دولة أخرى‘

جاجان أشار إلى أطماع الدولة التركية باحتلال عفرين والبقاء فيها كما فعلت سابقاً في قبرص، وأضاف بهذا الصدد “منذ اليوم الأول من هجمات الدولة التركية على عفرين موقفنا كان واضحاً برفض هذا التدخل والهجمات الفاشية، الدولة التركية دولة أجنبية ليس لها علاقة بشؤون دولة ذات سيادة مثل الدولة السورية، تقوم بهجومها فقط لأنها ترفض الوجود الكردي وأن ينال الشعب الكردي  حقه و حريته. وكما هو واضح للعالم فإن تركيا احتلت قبرص منذ عشرات السنين ولم تخرج منها، وعليه فإنه من الواضح للعالم أجمع أن تركيا ترغب من خلال هجماتها الطورانية على عفرين بالسيطرة عليها  وعدم الخروج منها، ولكنها جزء من بلادنا، لن نقبل أبداً بأن تدخل الدولة التركية عفرين وأن تحتل بلادنا، ونحن سنقف في وجه الأهداف التي ترغب الدولة التركية بالوصول إليها”.

’روسيا متواطئة مع تركيا‘

جاجان تحدث أيضاً عن التواطؤ الروسي مع الاحتلال التركي في هجومه على عفرين “روسيا كدولة كبرى والتي لها دور في سوريا، دعت من خلال مؤتمر سوتشي إلى حل الأزمة السورية، ونحن في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي  في سوريا بعد أن رأينا التواطؤ الروسي مع الدولة التركية، وأن وروسيا تقدم الدعم لتركيا لاحتلال عفرين، قاطعنا مؤتمر سوتشي”.

على الدول الكبرى تحمل مسؤولياتها الإنسانية والأخلاقية

إدريس جاجان طالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته  إزاء الاعتداءات التركية ضد المدنيين “الدولة التركية تستخدم الأسلحة الكيمائية والغاز السام  ضد المدنيين في عفرين، كما رأينا في قرية أرندا تحديداً حيث استخدمت الغاز السام، والعشرات من الأهالي يتلقون العلاج في  مشافي في عفرين، لذا يجب على الدول الكبرى أن تقوم بدورها الإنساني والأخلاقي على أكمل وجه تجاه هذه الأعمال اللاإنسانية و تجاه كل ما يحدث في عفرين”.

’مقاومة المقاتلين والأهالي أجبرت دول العالم على تغيير نظرتها تجاه عفرين‘

وحيا جاجان مقاومة أهالي عفرين والمقاتلين في جبهات القتال “ننحني تقديراً لمقاومة شعبنا في عفرين الذين بقوا صامدين في منازلهم وننحني تقديراً لنضالهم  ونفتخر ببسالة  المقاتلين في عفرين من قوات حماية الشعب والمرأة  وقوات سوريا الديمقراطية بمقاومتهم في عفرين، الذين أجبروا جميع دول العالم على تغيير رؤيتها تجاه عفرين.”

‘وفد من حزبنا يستعد للتوجه إلى عفرين‘

عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا أكد على ضرورة أن يبذل جميع أبناء الشعب الكردي كل ما بوسعهم من أجل دعم مقاومة عفرين “يجب على كل واحد منا أن يقدم الدعم والمساندة لمقاومة عفرين على قدر استطاعته، من خلال المشاركة في المسيرات والتظاهرات، أو اللقاءات السياسية في سبيل قضية شعبنا ومصالحه، وكذلك التوجه إلى عفرين وتقديم المساعدة للأهالي. ونحن في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا نستعد الآن لإرسال وفد من حزبنا لرؤية أهالي عفرين والأحزاب السياسية والتضامن مع مقاومة أهلنا في عفرين”.

(ك)

ANHA