الاتصال | من نحن
ANHA

نساء وفد لبنان وفلسطين: سننقل مجريات مقاومة العصر إلى الشرق الأوسط

تولين حسن – فيدان عبد الله

عفرين- أكدت عضوات  المنظمات النسائية  القادمة من لبنان وفلسطين بأنهم قدموا إلى عفرين لمساندة مقاومة العصر، وأكدن بأنهن سينقلن حقيقة هذه المقاومة إلى الشرق الأوسط.

ووصل يوم أمس موكب النساء القادمات من إقليمي الجزيرة، الفرات، مناطق دير الزور، شنكال، ووفد الكردستانيات إلى مقاطعة عفرين، دعماً لمقاومة العصر ومشاركة نساء عفرين في احتفالات 8 آذار، وعليه التقت مراسلتا وكالة أنباء هاوار مع النساء وفد لبنان وفلسطين.

وقالت الرئيسة المشتركة لرابطة نوروز الثقافية والاجتماعية حنان عثمان في لبنان ’’أتينا مجموعة من نساء المنظمات النسائية من لبنان وفلسطين إلى عفرين بهدف التضامن والمساندة مع أهالي عفرين، وإحياء مناسبة الـ8 آذار ضمن مقاومة تاريخية، نحن متأملين جداً من القوات الموجودة في عفرين وأهاليها كسر هجمات العدوان التركي كما ما حصل في كوباني’’.

ولفتت حنان عثمان في حديثها الجميع كانوا يقولون كيف ستذهبون إلى عفرين وهي تتعرض للقصف والهجمات، والأوضاع غير جيدة، وبأن الأهالي يهربوا حسب ما يروج له الإعلام الداعم للاحتلال التركي ومرتزقته، لكن بعد وصولنا إلى عفرين كان العكس تماماً، الأهالي يقاومون بكل عزيمة وإرادة، ومتمسكين جداً بصمودهم إلى جانب قواتهم لدحر العدوان التركي ومرتزقته، فهم أعطونا معنويات كبيرة’’.

وركزت حنان عثمان في حديثها على مقاومة المرأة قائلةً ’’خاصة المرأة في عفرين تركت رمزاً بطولياً لمقاومتها، ونحن كمنظمات نسائية نرى من الواجب علينا عند العودة نقل هذه المقاومة إلى كافة نساء شرق الأوسط، واستذكارها على الدوام، وإننا كشهود على مقاومة عفرين، ونبارك قدوم الـ8 من آذار على نساء عفرين المقاومات’’.

ومن جهتها قالت مراسلة قناة OTV اللبنانية الفلسطينية ريم حمدان الوافدة إلى عفرين ’’قدومي إلى عفرين بهدف تغطية ميدانية لمقاومة وصمود الشعب في مدينة عفرين، فالشعب صامد في وجه العدوان التركي، فبالنسبة لي تعتبر مشاهدة أكثر من رائعة فبرغم المآسي والعوائق التي يظهرها العدوان، أهالي عفرين ما يزالون يقاومون، ما يزال الفرح والأمل بأن يكون الغد أفضل في وجه الأهالي’’.

(س)

ANHA