الاتصال | من نحن
ANHA

هاجر زاغروس: نضال 8 آذار يتجسد في مقاومة عفرين

Video

بهدينان– قالت الرئيسة المشتركة لمؤتمر الشعب هاجر زاغروس إن “مقاومة ونضال النساء والأمهات سوف يؤدي إلى نهاية الدولة التركية. وستواصل المرأة نضالها ولن تتخلى عن جبهات الحرب حتى تحطيم النظام السلطوي. المقاومة تحولت إلى ثقافة الحياة بالنسبة للمرأة”.

بالتزامن مع يوم المرأة العالمي تحدثت الرئيسة المشتركة لمؤتمر الشعب هاجر زاغروس لوكالة أبناء هاوار. زاغروس هنأت جميع نساء العالم وقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان بهذه المناسبة وقالت “إن الذي أشار إلى عبودية المرأة وخاض نضالاً دؤوباً ضد هذه العبودية هو القائد آبو”.

حزب العمال الكردستاني أصبح حزب المرأة

وقالت هاجر زاغروس إن قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وضع أسس متينة لبناء المجتمع الحر، وأضافت “إن جنس المرأة تعرض أكثر من غيره للاضطهاد. يقول القائد آبو إن أقدم العبيد هم النساء، ولذلك فهو تناول أولاً موضوع المرأة. كما أن التحول المجتمعي بدأ مع المرأة، ولكن وللأسف فإن جميع السلطات انتهكت قيم المرأة المادية والمعنوية. وفي مواجهة هذا الأمر فإن المرأة هي التي حافظت ودافعت عن هوية وجوهر المجتمعات. ومن أجل إعادة إحياء المجتمع وفق روح ومبادئ أخلاقية وسياسية وهوية حرة جديدة، فإن القائد آبو بدأ مع المرأة. وبذل من أجل ذلك جهوداً ونضالاً فكرياً وإيديولوجيا كبيراً لتمكين المرأة للوصول إلى هذا المستوى. وبناء على هذه الفلسفة فإن القائد آبو يقول إن حزبنا حزب العمال الكردستاني هو حزب المرأة.

وحول الدور الطليعي للمرأة الكردية والمتواصل في يومنا هذا قالت زاغروس “منذ انطلاق حركة الحرية وحتى الآن حققت المرأة تقدماً كبيراً في جميع مناحي الحياة. وساهمت بشكل عملي وفعالي وملموس في الثورة مع انطلاق ثورة 19 تموز في روج آفا. وعلى خطى الشهداء بيريفان، زيلان، آرين وأفستا فإن الآلاف من النساء أدين المهام والأدوار الملقاة على عاتقهن، وتمكنت المرأة من تأسيس كيانها”.

كما أشارت زاغروس إلى تكاتف ووحدة النساء في شمال سوريا، وقالت “جميع مكونات سوريا تمكن من تعزيز وحدتهم وتخضن أعظم نضال وأعظم مقاومة ضد تركيا والمرتزقة الموالين لها. وهذا يعني إن المرأة بدأت تعمل على تعزيز وتأسيس كيانها ضد النظام السلطوي. وهذا بدوره يعني تحطيم النظام السلطوي والذكوري وبناء المجتمعات، وضمان الهويات الديمقراطية وبناء كيان جديد. إلى جانب ذلك فإن القائد آبو يقول إن المرأة الحرة تعني مجتمعاً حراً والمجتمع الحر يعني الأمة الديمقراطية. واليوم يتحرر المجتمع من خلال النضال ضد السلطوية بطليعة المرأة. ولهذا السبب فإن الدول السلطوية تستهدف المرأة أولاً، وتخشى من قوة وطاقة المرأة”.

المرأة ترد على المحتلين بالمقاومة والنضال والوحدة والإرادة

إن نضال وكفاح الـ 8 من آذار يتجسد بشكل عملي في مقاومة عفرين، تقول زاغروس، إن يوم الثامن من آذار هو يوم المقاومة والنضال ضد الحداثة الرأسمالية والإمبريالية والاحتلال، وأضافت “استمرار مقاومة الـ 8 من آذار حتى يومنا هذا، يعني أن المرأة اتخذت قرارها بالتصدي للاحتلال. مقاومة عفرين هي استمرار لنضال وكفاح الـ 8 من آذار. إن عفرين تجسد وتتوج بمقاومتها روح الـ 8 من آذار. إن هجمات الدولة التركية ضد عفرين، لا تستهدف فقط شعوب شمال سوريا وروج آفاي كردستان، بل تستهدف تنظيم وإرادة المرأة. والسبب هو أن نضال ومقاومة نساء روج آفا يلقى بصداه وتأثيره على جميع نساء العالم ويساهم في نهضة ويقظة النساء.

إن مقاومة الرفيقات زيلان وبيريتان في صفوف حركة الحرية، وبشكل خاص مقاومة كوباني التي تصاعدت على نهج آرين ميركان، شكلت مصدر أمل وإلهام جديدين لجميع نساء العالم. نساء العالم رأين هذه الحقيقة، وقلن إن نساء روج آفاي كردستان وشمال سوريا تقدن طليعة بناء نظام جديد. لقد استشهدت نساء من جميع المكونات على أرض روج آفا. وهذا يعني إن النساء حققن الانتصار بتعزيز روح الوحدة، وبهذه الروح تهنئ النساء يوم الـ 8 من آذار”.

نضال المرأة، شعار القرن الحادي والعشرين

هاجر زاغروس قالت إن مقاومة عفرين، مقاومة العصر هي مقاومة المرأة “منذ 46 يوماً تواصل عفرين مقاومتها بطليعة النساء والأمهات، إن تعريف مقاومة العصر هو أنها دفاع عن قيم المرأة والإنسانية. خلال مقاومة عفرين تقول النساء إن بإمكانهن العيش بدون أطفال، ولكنهن لا تستطعن العيش بدون أرض حرة. وهذه نتيجة لإيديولوجية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، ونتيجة للفلسفة الجديدة، ومن أجل الإنسانية والحياة والثقافة. وهذا النضال سيكون شعار القرن الحادي والعشرين، الحياة من الآن فصاعدا ستستمر على هذا الشكل “المقاومة أصبحت ثقافة الحياة”.

كما حيت زاغروس أمهات مقاومة العصر وقالت إن الأمهات اللواتي ترددن بأنهن لن تتخلين عن قيمهن، وصلن بنضالهن إلى أعلى مستويات التضحية والروح الفدائية.

وأضافت زاغروس أيضاً “إن مقاومة ونضال النساء والأمهات سوف يؤدي إلى نهاية الدولة التركية. وستواصل المرأة نضالها ولن تتخلى عن جبهات الحرب حتى تحطيم النظام السلطوي. المقاومة تحولت بالنسبة إلى النساء إلى ثقافة الحياة، وكما عاشت عشتار وإنانا حياة أخلاقية وقيمية منذ بداية تاريخ الإنسانية، فإن هذه القيم والأخلاق والحياة تتجسد وتستمر اليوم في مقاومة عفرين”.

الرئيسة المشتركة لمؤتمر الشعب هاجر زاغروس طالبت في ختام حديثها الإنسانية جمعاء بمساندة مقاومة عفرين، كما حيت مسيرة نساء عفرين.

(ك)

ANHA