الاتصال | من نحن
ANHA

8 آذار في عفرين جمعت النساء من مختلف بقاع الأرض على أرض المقاومة

Video

عفرين- رسمت مسيرة الثامن من آذار لوحة فسيفسائية مزجت فيها نساء عفرين مع مختلف نساء مناطق والمدن في الشرق الأوسط وأوروبا، وأعطين رونقاً جديداً ليوم العالمي للمرأة، توضح فيها تضامن المرأة مع بعضهن وعزمهن على المطالبة بحرية المرأة أينما وجدوا.

وتعالت أصوات نساء مقاطعة عفرين والوفد النسائي القادم من الشمال السوري وأجزاء كردستان الأربع ودول شرق الأوسط وأوروبا، في ساحات عفرين احتفالاً باليوم العالمي للمرأة، ولدعم ومساندة مقاومة العصر، وتوجيه رسالة لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته، أن المرأة قادرة على الصمود في وجه توغل الأعداء بكل مكان وزمان.

وشارك الآلاف من النساء في المسيرة التي نظمت بمناسبة يوم المرأة العالمي في مدينة عفرين تحت شعار ” حماية عفرين هي حماية الثورة”، وحضرها الرئيسة المشتركة لمجلس التنفيذي لفيدرالية شمال سوريا هدية يوسف، الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي آسيا عبد الله، الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو، عضوة الهيئة التنفيذية لمجلس الفيدرالية في شمال سوريا بمقاطعة عفرين روهلات عارف، كما شهدت المسيرة مشاركة متباينة لرجال عفرين.

ورفعت المشاركات في المسيرة أعلام مؤتمر ستار، مجلس سوريا الديمقراطي، وحدات حماية الشعب والمرأة، اتحاد المرأة الإيزيدية، حزب الاتحاد الديمقراطي، هيئة المرأة، اتحاد المرأة، لجنة التعليم والتربية في المجتمع الديمقراطي، صور   المناضلة الفدائية آفيستا خابور مناضلات ثورة روج آفا ومقاومة العصر وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

كما حملت النساء خلال المسيرة لافتات دون  عليها باللغتين العربية والكردية “ستنتصر عفرين بنضال ومقاومة المرأة، عفرين أرضنا هويتنا وحياتنا، ثورة المرأة هي ثورة الشعوب، المرأة حياة حرة، انتصار عفرين يفشل المؤامرة الدولية، ثورة المرأة ثورة ربيع الشعوب، حماية عفرين هي حماية الثورة، من أجل عفرين سنصعد النضال.”

كما أخذت قوات أسايش المرأة وقوات حماية المجتمع للمرأة دورها في حماية وتنظيم المسيرة، كما قرعت عضوات حركة الهلال الذهبي للثقافة الطبول في المسيرة.

وانطلقت المسيرة  من دوار نوروز بمركز عفرين، وسط جو من الحماس والروح المعنوية العالية للمشاركات، مرددات هتافات ” المرأة حياة حرة، تحيا مقاومة العصر، عفرين معاك حتى الموت، وتحيا مقاومة وحدات حماية المرأة والشعب”، جابت المسيرة الشوارع الرئيسية لمدينة عفرين، وتوقفت أمام مشفى ديرسم.

ثم وقفت المشاركات دقيقة صمت، ثم ألقيت كلمات عدة من قبل الرئيسة المشتركة لمجلس الفيدرالية الديمقراطية في شمال سوريا هدية يوسف، باسم  مؤتمر ستار بمقاطعة عفرين مشيرة ملا رشيد، المتحدثة باسم مؤتمر ستار في شمال سوريا آفين سويد، باسم مجلس حركة نساء شنكال كنه خضر، باسم نساء المكون العربي عليا موسى، عضوة مجلس حزب المرأة الكردستانية شرفين مظلوم، الرئيسة المشتركة لمجلس الشعب في مخمور فليس بوداك، عضوة لجنة نساء الحزب الشيوعي في لبنان جنى الخال، وباسم نساء الرقة، الطبقة، ودير الزور زليخة عبدي، وباسم نساء فلسطين ممثلة مديرية العلاقات العامة لجمعية المرأة الفلسطينية وحركة التحرير الفلسطيني سعاد عبدالرحمن.

وهنأت الكلمات يوم المرأة العالمي على نساء مقاومة العصر في عفرين على وجه الخصوص ونساء العالم عموماً.

وأشارت الكلمات إلى أن “مقاومة العصر تتواصل في يومها الـ 48 أمام هجمات البربرية لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مقاطعة عفرين، فسطرت المرأة على مدار هذه الأيام ملاحم بطولية سيدونها التاريخ في طياته ، وأن هذه المقاومة منتصرة من خلال مشاركة المرأة فيها، وستكون عفرين هي منبر السلام والديمقراطية والتي نادت بحرية المرأة ومشاركتها في كافة المجالات وخاصة العسكرية وكانت طليعة ناجحة فيها من خلال ما قدمن من انتصارات جاسرة”.

كما نوهت الكلمات إلى أن “أهالي عفرين هم أصحاب الصمود والمعنويات العالية، وزيارة الوفد النسائي جاء لمساندتهن، إلا أنهن اتخذن من صمود نساء عفرين دروساً في معنى المقاومة، والتشبث بتراب الوطن، مؤكدات أن عفرين هي بوابة وأد أطماع الاحتلال التركي ومرتزقته”.

وبعد إلقاء الكلمات، أهدت ممثلة مديرية العلاقات العامة لجمعية المرأة الفلسطينية وحركة التحرير الفلسطيني سعاد عبد الرحمن، لوحة فنية تضمنت رسماً لشجرة الزيتون التي ترمز للسلام إلى المقاتلة في وحدات حماية المرأة روناهي خوندا.

وانتهت المسيرة بترديد النساء شعارات تحيي مقاومة المرأة، وتنادي بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(كروب\ س إ)
ANHA