الاتصال | من نحن
ANHA

الضاهر: أردوغان ينادي بوقف القصف على الغوطة لأن مرتزقته تحارب هناك

Video

آلفا أوسي

الحسكة– أشار نايف الضاهر بأن ما يحدث في الغوطة هو جزء بسيط مما  يرتكبه جيش الاحتلال التركي من مجازر في عفرين، مطالباً الدول العالمية بأن تكون حيادية الموقف والرأي تجاه عفرين لأنها جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية.

وجاء ذلك خلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار مع المحامي وأمين سر مجلس الأعيان في مدينة الحسكة نايف الضاهر والذي أثنى بدوره على المقاومة التي يبديها الأهالي والمقاتلون ضد جيش الاحتلال التركي وصمودهم رغم استخدامهم كافة الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً.

الهجمات تستهدف كافة الشعوب في سوريا

الضاهر قال في حديثه بأن دولة الاحتلال التركي ورغم استخدامها لكافة الأسلحة بما فيها المحرمة دولياً، لم تتمكن حتى الآن من الدخول إلى أراضي المقاطعة وهذا يدل على المقاومة التي يبديها الأهالي والمقاتلون، ولفت الضاهر بأن هذه الهجمات  تهدف إلى تغيير ديموغرافية سوريا وتستهدف كافة الشعوب التي أبت أن تعيش في الظلم وأدركت معنى الحرية.

أردوغان لا يشبع من دماء السوريين

ولفت الضاهر بأن أردوغان ومنذ بداية الأزمة السورية حاول مراراً وتكراراً التدخل في الشؤون السورية وذلك من خلال دعم المجموعات الإرهابية وإرسالها لخلق الفتن وارتكاب المجازر بحق الشعوب في سوريا.

وقال الضاهر ” بعد الانتصارات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية ودحر مرتزقة داعش المدربة من قبل تركيا، بدأت دولة الاحتلال التركي بالتدخل مباشرة، وباشرت بالهجوم على المنطقة الأكثر أمناً في سوريا ألا وهي مقاطعة عفرين التي حوت الآلاف من السوريين النازحين”.

وأضاف الضاهر بالقول ” أردوغان لا يشبع من دماء السوريين الذين عانوا الأمرين نتيجة سياسته ودعمه للإرهاب في المنطقة”.

أردوغان ينادي بوقف القصف على الغوطة لأن مرتزقته تحارب هناك

الضاهر أشار إلى أن العالم يقف ساكناً ومتفرجاً حيال الهجمات التي يشنها جيش الاحتلال التركي على عفرين وارتكابه للمجازر هناك، بينما ينادون بوقف القصف على الغوطة، متسائلاً ” أليست عفرين أراضي سورية؟”.

وأوضح المحامي وأمين سر مجلس الأعيان في مدينة الحسكة نايف الضاهر في نهاية حديثه بأن أردوغان ينادي بوقف القصف على الغوطة لأن مرتزقته تحارب هناك، مطالباً الدول العالمية بأن تكون حيادية الموقف والرأي تجاه عفرين لأنها جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية.

(س)

ANHA