الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة روج آفا تشارك في مقاومة العصر بفعالية

Video

روج موسى

عفرين – أكد أعضاء اتحاد شبيبة روج آفا واتحاد المرأة الشابة أنهم يشاركون في جبهات القتال إلى جانب مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة لصد هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على عفرين، وأشاروا إلى أن مقاومة عفرين ستنتصر بروح مقاومة كوباني.

بعد إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية النفير العام في 21 كانون الثاني من هذا العام عقب هجمات جيش الاحتلال التركي على المقاطعة في 20 كانون الثاني من ذات العام، لبى اتحاد شبيبة روج آفا واتحاد المرأة الشابة نداء النفير العام، وانخرطوا في مقاومة العصر إلى جانب مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة.

حيث انخرط العديد من أعضاء وعضوات اتحاد شبيبة روج آفا والمرأة الشابة بمقاطعة عفرين في صفوف وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات حماية المجتمع والقوات العسكرية التابعة للشبيبة، وانتشروا في مختلف الجبهات الساخنة.

واستشهد 5 أعضاء من اتحاد شبيبة روج آفا أثناء تصديهم لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في القرى الحدودية للمقاطعة، من بينهم اللاعب أوجلان من فريق برخدان لكرة القدم والطلبة “مصطفى آركش وعكيد وعلي”.

من جانبه تحدث عضو المنسقية العامة لاتحاد شبيبة روج آفا في مقاطعة عفرين محمد قهرمان عن مقاومة العصر، وقال: “العديد من الملاحم تُصنع بيد وحدات حماية الشعب والمرأة يومياً، وسنقف ضد الوحشية التركية والتقنيات العسكرية الحديثة بالأسلحة الخفيفة”.

وأضاف قهرمان أنه “منذ إعلان النفير العام في داخل وخارج عفرين أعلنا وقوفنا الكامل إلى جانب وحدات حماية الشعب والمرأة في كامل الجبهات”.

وأشار قهرمان إلى أن “لديهم قوات عسكرية تابعة لاتحاد شبيبة روج آفا في جميع الجبهات والخطوط الأمامية، سواءً ضمن قواتهم العسكرية أو ضمن صفوف وحدات حماية الشعب والمرأة في خنادق القتال”.

وأكمل محمد حديثه قائلاً: “عفرين ستنتصر بروح كوباني التي تحررت بعد تضحيات آرين وكندال وكروب حلب، الذين هم أحفاد هذه الأرض”.

وفي السياق ذاته قالت عضوة اتحاد المرأة الشابة لينا عبدو إنهم انضموا إلى مقاومة العصر لأنها اعتبرت واجباً مقدساً بالنسبة إليهم، مشيرةً إلى استحالة دخول جيش الاحتلال التركي إلى عفرين في ظل وجودهم كشبيبة، مؤكدةً في نفس الحين أن شعب عفرين سيبقى مقاوماً، داعيةً الجميع للانضمام إلى النفير العام للوقوف ضد الاحتلال التركي ومرتزقته.

وأكد عضو اتحاد شبيبة روج آفا محمد علي أنهم لن يسمحوا للاحتلال التركي بأن يدخل عفرين، كونهم متمركزين في الجبهات الأمامية على حد تعبيره.

ومن جانبه قال أنور حمو أحد طلبة الجامعة الذين انضموا إلى مقاومة العصر: “إن انضمامنا للنفير العام في عفرين أكبر رد على محاولات الاحتلال التركي احتلال عفرين”.

(س إ)

ANHA