الاتصال | من نحن
ANHA

أهالي عفرين: نحن واثقون من النصر وسنعود إلى قُرانا

Video

همرين شيخو

عفرين- أشار عدد من أهالي قرى عفرين، الذين نزحوا من منازلهم إلى مدينة عفرين بسبب قصف وهجمات جيش الاحتلال التركي عليها، بأنهم واثقون من انتصار مقاومة عفرين، وسيعودون إلى قراهم وسيبنون منازلهم من جديد ويحتضنون ترابها بعد تحريرها.

وجاء ذلك خلال استطلاع مراسلة وكالتنا ANHA لآراء الأهالي الذين اضطروا للخروج من منازلهم بسبب القصف التركي الذي استهدف منازلهم ودمرها.

المزارع خليل عطونو من قرية جعنكا التابعة لمنطقة راجو الذي يناهز من العمر 65 عاماً قال: “تسعى الدولة التركية من خلال قصفها لتهجير الأهالي من قراهم لكنها تبوء بالفشل، لأن الأرض التي تقوم تركيا بقصفها نقوم بزراعتها بعرق جبيننا ونحميها بتضحيات شهدائنا”.

وأشار عطونو إلى أنهم كمزارعين متعلقون بأرضهم وترابهم، وأنه لو لم يتبقَ شيء من منزلهم سوى الركام والدمار سيعودون إلى المكان الذي ترعرعوا فيه منذ نعومة أظفارهم، وتابع “نحن متعلقون للأبد بترابنا، وحتى إذا لم نمتلك الطعام والشراب سنجعل من تراب منزلنا طعاماً لنا”.

فالنتينا بلال، من قرية موساكا التابعة لناحية راجو، البالغة من العمر 36 عاماً وأم لثلاثة أطفال قالت “اشتقت لقريتي ولمنزلي الذي بنيت أساسه بكلتا يديّ، سأعود إلى قرية موساكا وسأعمل في منزلي وأرضي الذي ما زالت رائحته العطرة تفوح من ملابسي”.

 

المسنة زهيدة هوريك التي تناهز من العمر 70 عاماً، من قرية أومارا التابعة لناحية شرا، تقطن في قبو أحد جوامع مدينة عفرين مع عدد من العائلات الأخرى.

وقالت بدورها “أنا امرأة مسنة، ولا أستطيع العيش من دون التنزه بين الأشجار والطبيعة والعمل في الأراضي الزراعية، وأريد أن أقضي بقية عمري في قريتي، ولن أستسلم للدولة التركية وسأعود قريباً لاحتضان تراب منزلي”.

الطفل مصطفى جمعة، البالغ 14 عاماً، قال بلهفة وإرادة قوية “إرادتي قوية بقواتنا العسكرية، ولدي ثقة بأني سأعود إلى منزلي الذي كان شاهداً على كافة الهجمات، وبأني سألعب مع كافة أصدقائي في ساحة القرية بحرية”.

(ن ح)

ANHA