الاتصال | من نحن
ANHA

بريطانية وأرمنية: تاريخ النساء حافل بالنضال في وجه الذهنية السلطوية

فيدان عبد الله

عفرين- قالت روكن ريناس من لندن ولوسين مترسيان من المكون الأرمني المشاركات في مساندة مقاومة العصر مع الوفد النسائي بأن ما شهدوه من صمود ومقاومة للمرأة في عفرين جعلهن واثقات من كسر العدوان التركي على المنطقة، مؤكدات أنهم يداً واحدة مع مقاومة أهالي عفرين.

ووصل بتاريخ الـ 7 من الشهر الجاري الوفد النسائي القادم من الشمال السوري، أجزاء كردستان ، لبنان، فلسطين وأوروبا، للاحتفال بيوم  المرأة العالمي  ودعماً لمقاومة العصر، التقت مراسلتنا امرأة بريطانية قادمة من لندن وأخرى أرمنية قادمة من مقاطعة كري سبي.

روكن ريناس بريطانية الأصل قدمت من مدينة لندن، شجبت في بداية حديثها هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مقاطعة عفرين واستهدافه للمدنيين، وأضافت قائلة: بناءً على ذلك توجهت للمشاركة ومساندة مقاومة عفرين، وأحيي صمود أهل عفرين وتحديها لهجمات تركيا الشرسة”.

وأشارت روكن إلى أنهم كنساء سيبقون في الساحات، استنكاراً لهجمات الاحتلال التركي وأنهم ماضون في مساندة أهالي ونساء المقاطعة للدفاع عن عفرين وحمايتها.

وتحدثت لوسيان مترسيان الأرمنية القادمة من مقاطعة كري سبي (تل أبيض) عن هدف زيارتها لعفرين، قائلةً: إن استقبالنا ليوم 8 آذار  في مقاطعة عفرين كان مميزاً كثيراً، حيث للمرة الأولى نتوجه من مكان يعم بالأمان إلى آخر يشهد هجمات، هذه المبادرة لوحدها تظهر قوة و إرادة النساء وتكاتفهم في السراء والضراء”.

ووجهت لوسين خلال حديثها التحية لمقاومة مقاتلات وحدات حماية المرأة  في وجه طيران الاحتلال التركي، وحيّت إرادة الشعوب المتلاحمة في المنطقة وصمودهم رغم كل ما تتعرض له المقاطعة من قصف همجي من قبل الاحتلال التركي.

وذكرت لوسين مجازر ومؤامرات الاحتلال التركي بحق الشعب الأرمني، وبيّنت أن الهجمات التي تشنها على عفرين سيأتي الوقت وتحاسبها شعوب المنطقة على أفعالها.

واختتمت لوسين مترسيان حديثها مؤكدةً على أن تاريخ النساء حافل بالكفاح والنضال والمقاومة في وجه الذهنية السلطوية والرأسمالية والمعادية للمشروع الديمقراطي.

(س إ)

ANHA