الاتصال | من نحن
ANHA

“عفرين التي احتضنت آلاف النازحين يتشرد أهلها اليوم وسط صمت دولي قاتل”

هيوا محمود

قامشلو- دعا الإداري في حزب اليسار الكردي في سوريا محمد جلال قاسم كافة الشعوب في الشمال السوري الانتفاض ضد العدوان التركي ودعم مقاومة العصر، موكدً أن تركيا تستهدف كافة شعوب المنطقة من خلال هجماتها على عفرين، قائلاً ” عفرين التي احتضنت آلاف النازحين يتشرد أهلها اليوم وسط صمت دولي قاتل”.

وخلال لقاء لوكالتنا ANHA مع الإداري في حزب اليسار الكردي في سوريا محمد جلال قاسم قال:” إن الحرب التي تشهدها الغوطة تجري لتشتيت الرأي العام ولفت الأنظار عن العدوان التركي على عفرين، وما يحدث فيها من مؤامرات دولية وقتل المدنيين العزل من أطفال ونساء، وأضاف قائلاً “عفرين تتعرض للقصف ليلا نهارا منذ 52 يوما إلا أنها صامدة في وجه الحكومة الفاشية، بينما الأمم المتحدة ومجلس الأمن لا عين ترى ولا أذن تسمع لما يحدث في عفرين”.

وطالب الإداري في حزب اليسار الكردي محمد جلال قاسم كافة الشعوب بمختلف مكوناته من كرد وعرب وسريان، بالانتفاض في وجه الحكومة التركية الديكتاتورية ودعم مقاومة العصر في عفرين.

واوضح جلال أن الوضع في عفرين يتدهور نحو الأسواء ويعاني اهاليها من اضرار مادية ومعنوية وتعرض حياتهم للخطر، كما تم تشريد المئات من العوائل منذ بداية العدوان التركي وحتى اليوم، تلك المدينة التي لجأ اليها الآلاف من السوريين من كافة المناطق منذ بداية الثورة السورية طالبين الامان والاستقرار، بينما في يومنا هذا بات الأهالي في عفرين هم من يلجؤون الى مناطق اخرى هاربين من بطش العدوان التركي ومرتزقته، وسط صمت دولي قاتل.

وأردف “نأمل في الايام القليلة القادمة ان تعيد الدول الأوروبية ودول العالم بأجمع النظر في قضية عفرين كوننا اصحاب القضية العادلة”.

وناشد محمد جلال قاسم في ختام حديثه الشعب الكردي في جميع أصقاع العالم ان يدعموا مقاومة العصر في عفرين بكافة الأشكال، كما دعا جميع دول العالم بالتدخل السريع لإيقاف الهجوم التركي على عفرين ودعم المقاتلين الذين حاربوا كافة الفصائل الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش منذ بداية الثورة في مختلف المناطق السورية .

(ل)

ANHA