الاتصال | من نحن
ANHA

أهالي الطبقة غاضبون من حجز مياه الفرات من قبل تركيا

Video

الطبقة – أثار حجز مياه الفرات من قبل الدولة التركية غضب أهالي الطبقة الذين قالوا ” لماذا هذا العمل الشنيع …ألا يكفي محاربتكم لأهلنا في عفرين”.

لا تزال معاناة الأهالي مستمرة في الشمال السوري والتي تبدّت في انقطاع التيار الكهربائي بعد فرحتهم بمجيئه إبان تخلصهم من كابوس داعش كما هي الحال في مدينة الطبقة.

هذا وقد ظهرت المشكلة على السطح على إثر حجز مياه نهر الفرات من قبل السلطات التركية وذلك عن طريق إيقاف ضخها بشكل جزئي بوساطة سدودها العديدة على الفرات.

وفي هذا الإطار فقد انخفض منسوب المياه في بحيرة الفرات انخفاضا قياسياً إذ من المفترض أن تسمح الدولة التركية بمرور 500 متراً مكعباً في الثانية إلا أنها لا تسمح بمرور أكثر من 200 متراً مكعباً منه مما جعل البحيرة تنخفض بمقدار مترين تقريباً.

ولم يقتصر الأمر على ذلك فقد أثّر هذا الانقطاع على الآبار الارتشاحية المنتشرة على أطراف البحيرة وفي النهر أيضاً والتي بدورها أثرت سلباً على حياة الناس بشكل مباشر كون تغذية ريف المنطقة بمياه الشرب تأتي من هذه الآبار بالإضافة إلى كون هذه الآبار هي العامل الأساسي في سقاية مزروعاتهم .

والجدير بالذكر أن البئر الارتشاحي ينبغي ألا يقل منسوب المياه فيه عن 10 أمتار وألا يقل عن متر واحد فوق الغطّاس الذي يحتويه في حين أنه لا يتجاوز الـ 20 سم فوق الغطّاس حالياً وهذا ما يعكس الوضع المتدهور حالياً على صعيد نقص المياه.

هذا وقد سبّب قطع السلطات التركية للمياه وإن كانت بشكل جزئي كونها لا تستطيع قطعها بشكل كامل سبّب امتعاض الأهالي في الطبقة حيث عبرت المواطنة فاطمة محمد عن استيائها من هذا التصرف فقالت: ” لماذا هذا العمل الشنيع …ألا يكفي محاربتكم لأهلنا في عفرين لتتجرّأوا وتقطعوا المياه عنّا وعن زرعنا ونبتنا “.

(م ح، ع ز/م)

ANHA