الاتصال | من نحن
ANHA

الشبيبة العربية: عفرين ليست لواء اسكندرون

Video

سلافا عبد الرحمن- نسرين علي

الحسكة– أشار عدد من أعضاء الشبيبة العرب بأن ممارسات أردوغان لا تختلف عن ممارسات مرتزقة داعش التي حاربت باسم الدين، وقالوا ” عفرين ليست لواء اسكندرون”.

وخرج يوم أمس المئات من أهالي ناحية الهول في تظاهرة تلبية للنفير العام، وشاركت الشبيبة في التظاهرة، وخلال التظاهرة التقت وكالة أنباء هاوار بالعديد   منهم، والذين أكدوا بدورهم التوجه إلى عفرين والمشاركة في مقاومة العصر.

الشاب دحام خلف من ناحية الهول قال بهذا الصدد ” نرفض الاحتلال التركي والهجمات الوحشية البربرية التي يشنها جيش الاحتلال التركي على إقليم عفرين، وما يفعله أردوغان بحق الأطفال والنساء جريمة لا تغتفر”.

خلف تابع حديثه وأضاف” أردوغان يود استرجاع أمجاد العثمانيين إلى المنطقة من خلال قصف المناطق الآمنة وتهجير سكانها”.

وفي سياق حديثه وجه خلف رسالة إلى السوريين الذين باعوا ضمائرهم وشاركوا في الهجمات على عفرين، بأن يعودوا إلى رشدهم، وقال ” لن نسمح بأن تدخل تركيا إلى شبر من أراضي عفرين، لأنها أراضي سورية”.

وأوضح خلف بأن أردوغان صرح بأنه بعد احتلاله لعفرين سوف ينتقل إلى منبج ومن ثم إلى كوباني وقامشلو، ولفت بالقول ” المناطق التي ذكرتها ليست مقابر فهناك شعب حي قائم قادر بأن يدافع عن أرضه وكرامته بكل عزيمة وإرادة”.

وقال خلف ” هذه عفرين وليست لواء اسكندرون التي احتلها العثمانيون أجداد أردوغان  منذ مئات السنين، فنحن لم نسيء للجوار و لم نفكر بأن نحتل أراضيك كما تفعل أنت اليوم، لأننا شعب مسالم لا نعتدي على أراضي أحد ونحن لا نريد الا السلام والحرية”.

ومن جانبه قال عضو الشبيبة العربية في حزب الاتحاد الديمقراطي محمد حسين الموسى من ناحية الهول” نحن الشبيبة لبينا دعوة النفير العام التي اطلقتها الإدارة الذاتية، وسنقف يداً واحدة ضد الاحتلال التركي على عفرين”.

الموسى أردف بالقول ” هذه الهجمات التي يشنها جيش الاحتلال التركي على عفرين تستهدف كافة الشعوب في شمال سوريا، وسوف تفشل هذه الهجمات لأن دماء شمال سوريا توحدت”.

وفي نهاية حديثه عاهد الموسى بكونهم الشبيبة العربية بأنهكم لن يتنازلوا عن شبر واحد من أرض عفرين، ولن يسمحوا باحتلال عفرين لأنها أرض سورية.

وبدوره قال الشاب عبد الرحمن منصور خضر ” أهالي عفرين يخوضون المعارك البطولية وينالون شرف الانتصار أو الشهادة غير قابلين بدخول الاحتلال التركي ومرتزقته إلى أرضهم المقدسة”.

ولفت خضر بأن الدولة التركية تمتلك تاريخاً حافلاً بالإرهاب الرافضة للديمقراطية وأخوة الشعوب.

وناشد خضر كافة الشبان والشابات في شمال سوريا للالتحاق بصفوف مقاومة العصر في عفرين.

(آ أ)

ANHA