الاتصال | من نحن
ANHA

الإدارة الذاتية تعمل جهدها لتأمين كامل احتياجات أهالي عفرين من الخبز

Video

روج موسى

عفرين- تعمل الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة عفرين على توفير مادة الخبز للأهالي، في ظل الهجمات التي تتعرض لها المقاطعة من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته منذ 20 كانون الثاني من هذا العام هجماتهم الشرسة على مقاطعة عفرين مستخدمين مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، مما أدى إلى استشهاد المئات من المدنيين فيما جرح مئات آخرون، إضافة إلى الاستهداف المباشر للأماكن الحيوية ’’المخابز، محطات المياه، مولدات الكهرباء والنقاط الطبية وغيرها’’.

وتدل الحياة الاقتصادية بالمدينة على أن هناك تماسكاً اجتماعياً بين فئات المجتمع من منتجين ومستهلكين، وهو دليل على مدى قدرة المجالس المحلية والكومينات على تدارك الأزمة الحالية عبر سياسيات اقتصادية وفق متطلبات المرحلة، من خلال دعم مادة الخبز الرئيسية بالطحين والخميرة ومادة المازوت للأفران.

وتقوم الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة عفرين بدعم المخابز أيضاً عبر تقديم مادتي الطحين والخميرة لها، بالإضافة لتوفير مادة المازوت، حيث تقوم لجنة الأفران والمطاحن التابعة لمديرية التموين بشراء مادة الطحين وتوزيعها على الأفران.

وتتوزع المخابز في إقليم عفرين على النحو التالي “أربعة أفران بمدينة عفرين إلى جانب أفران قرى ماراته وباسوطة وزيارة بعفرين ودير جمال وفافين وأحرص وكفرنايا بالشهباء”، وتعمل على مدار 24 ساعة، وتدعم جميعها من قبل لجنة الأفران والمطاحن التي توزع بشكل يومي 1700 كيس طحين أي ما يعادل 80 طناً، وعلى الرغم من فقدان مادة المازوت الرئيسية لتشغيل الحراقات والمولدات الكهربائية بالأفران بين الحين والآخر، كما أن اللجنة تقوم بتأمين المازوت.

الاحتلال التركي استهدف الأفران مباشرة

المدفعية وطائرات الاحتلال التركي قامت باستهداف الأفران أيضاً في العمليات العدوانية الجارية على عفرين، حيث قامت باستهداف أغلب الأفران في مراكز النواحي والقرى الكبيرة، واستهدفت فرني بلبله وشيه في الأول من شهر شباط الماضي وفرن راجو في التاسع من شهر شباط الماضي وفرن بعدينا وشرا وجندريسه في أوقات مختلفة من الشهر الحالي مما أدى لخروجها عن الخدمة بشكل كامل.

24 ساعة عمل لتغطية الاحتياجات المتزايدة

من جانبه تحدث مدير الفرن الآلي بمدينة عفرين والمعروف شعبياً باسم فرن ’’الذرة’’ محمود شيخ محمد أنهم “يقومون في هذه الأيام بعجن 35 طناً من الطحين، بعدما كانوا يقومون بعجن 25 طناً قبل بدء العدوان التركي على عفرين، لتغطية الاحتياجات المتزايدة لسكان المدينة، وسط تضرر أغلب أفران النواحي على حد وصفه”.

وتابع محمد “هذا ويقوم الفرن بتجهيز 50 ألف ربطة خبز والتي تقدر بالاستطاعة القصوى للفرن المركزي”، مشيراً إلى أنهم يقومون بتوزيع الخبز على 22 ’’نقطة توزيع’’ متوزعة في كامل أحياء المدينة.

وأشار رئيس لجنة الأفران والمطاحن بانكين عبدو إلى أن الأفران العاملة تقوم بإنتاج 150 إلى 170 ألف ربطة خبز يومياً، مؤكداً بأنهم كلجنة تخصيصية للأفران ما زالوا يتابعون وضع الأفران جميعها وخاصة بعد دعم الإدارة الذاتية لمادتي المازوت والطحين بعد استهداف وصفهُ بانكين بالمباشر للأفران في النواحي من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

 (س)

ANHA