الاتصال | من نحن
ANHA

في تعبير رمزي عن التضامن مع مقاومة عفرين شابات الطبقة يزرعن الزيتون

الطبقة- تحت شعار “كل مكان عفرين فمحال أن ينتهي الزيتون” نظم اتحاد المرأة الشابة في الطبقة حملة لزرع غرسات من أشجار الزيتون في بلدة الجرنية الواقعة شمال غربي مدينة الطبقة 60 كم.

وقامت عضوات اتحاد المرأة الشابة بغرس أشجار الزيتون في مبنى مركز شبيبة بلدة الجرنية ومركز قوى الأمن الداخلي.

وتشتهر مقاطعة عفرين بأشجار الزيتون ويبلغ عددها في المقاطعة الواقعة شمال غرب سوريا نحو 10 ملايين شجرة.

وقالت الإدارية في اتحاد المرأة الشابة في الطبقة دلال الدلبش “اليوم نحن نغرس أشجار الزيتون دعماً لمقاومة عفرين ولنقول لأردوغان وجيشه المحتل أن عفرين لن تركع وأغصان الزيتون ستقتلع عيون المعتدين وتحت كل حبة زيتون في عفرين يوجد مقاوم”.

وتتعرض عفرين منذ الـ 20 من كانون الثاني/يناير الماضي لهجوم تركي شرس تستخدم فيه أسلحة حلف الشمال الأطلسي وأوقع حتى الآن أكثر من 230 شهيداً من المدنيين وأكثر من 630 مصاباً وكانت آخر مجزرة ارتكبها جيش الاحتلال التركي ليلة أمس البارحة وفقد إثرها 7 مدنيين لحياته بينهم أطفال وأصيب 17 آخرون بجراح.

وأكدت المشاركات أن غرسات الزيتون هي للتأكيد على أن زيتون عفرين رمز للسلام والمقاومة والتضحية في سبيل تراب الوطن وتراب عفرين الصامدة خصوصاً.

 (أ ع/م)

ANHA