الاتصال | من نحن
ANHA

المعتصمات أمام قاعدة التحالف: لماذا هذا الصمت تجاه إبادة شعبنا في عفرين؟

شيلان محمد – إبراهيم أحمد

كوباني طالبت زوجات وعائلات الشهداء في شمال سوريا ومنبج من دول العالم ومحبي السلام أن يتحركوا من أجل وقف حمام الدماء في إقليم عفرين وإيقاف المجازر التي يرتكبها الاحتلال التركي.

وفي لقاء مع وكالة أنباء هاوار تحدث عدد من أمهات وزوجات الشهداء في شمال سوريا المشاركات في الاعتصام أمام قاعدة التحالف الدولي في إقليم الفرات للمطالبة بالتدخل ووقف العدوان التركي على عفرين.

ووجهت والدة الشهيد إبراهيم الشيخ الأم وردة بواص من المكون العربي رسالتها إلى دول العالم وقالت:” إن لم تقفوا في وجه العدوان الأردوغاني على عفرين فهذا يعني أنكم شركاء في سفك دم الشعب في عفرين” ، وأضافت:” ونحن على أمل أن تتحرك دول العالم التي تدعي الإنسانية والديمقراطية لفعل شيء لوقف قتل المدنيين العزل”.

ومن جهتها قالت الأم فخرية حطو من إقليم الجزيرة:” إننا كأمهات الشهداء جئنا هنا لنعبر عن رفضنا للصمت الدولي وخاصة التحالف تجاه العدوان التركي على عفرين والمجازر التي ترتكب بحق الأطفال والأبرياء, ولندعو التحالف ومنظمات حقوق الإنسان أن يخرجوا عن صمتهم ويضعوا يدهم على وجدانهم تجاه قتل الإنسانية أمام أعينهم في عفرين ويتحركوا لإيقاف هذا القتل”.

وعبرت كليمة بوزان من مدينة كري سبي عن تضامنها مع أهالي عفرين, ووجهت كلمة لدول العالم قالت فيها:” هل شعوبنا دماؤها رخيصة أم لم يخلقنا الله كباقي العالم حتى تصمت الإنسانية ودول العالم تجاه المجازر المرتكبة بحقنا؟! وطالبت كليمة بوزان من دول العالم ومنظمات حقوق الإنسان ومحبي السلام أن ينظروا إلى ما يفعله العدوان التركي بحق الإنسانية في عفرين ويتحركوا بسرعة لإيقاف المجازر.

فيما قالت فاطمة كورو من مدينة كوباني:” نحن اليوم اجتمعنا هنا أمام قاعدة للتحالف الدولي في إقليم الفرات من أجل إعلان التضامن مع عفرين وكي نوصل صوتنا إلى التحالف والعالم ونطلب إيقاف الهجمات والمجازر بحق شعبنا في عفرين”.

(ل)

ANHA