الاتصال | من نحن
ANHA

أربعة دول تدين الهجوم الكيماوي ضد العميل الروسي

مركز الأخبار – نددت كل من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والمملكة المتحدة الهجوم بالكيماوي الذي تعرض له العميل الروسي المزدوج.

وجاء في البيان “نحن قادة فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ندين الهجوم الذي حدث ضد سيرجي ويوليا سكريبال في سالزبري بالمملكة المتحدة في الرابع من مارس 2018”.

وأضاف البيان “هذا الاستخدام لغاز أعصاب من النوع المستخدم في الأغراض العسكرية، الذي طورته روسيا، يمثل أول هجوم باستخدام غاز أعصاب في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية”.

وأشار أن هذا “هجوم على سيادة المملكة المتحدة وأي استخدام مماثل من طرف تابع لدولة يمثل انتهاكا صارخا لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية وانتهاكا للقانون الدولي. ويهدد أمننا جميعا”.

ودعت الدول الأربع، روسيا إلى الكشف الكامل عن برنامجها لغاز الأعصاب “نوفيتشوك” لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

ومن جانبه، أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن بلاده “ستنسّق” مع بريطانيا “في غضون الساعات المقبلة” الخطوات الواجب على باريس القيام بها للردّ على تسميم جاسوس روسي سابق في بريطانيا.

وقال لودريان خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني هيكو ماس إنه “في غضون الساعات المقبلة ستكون فرنسا على أعلى مستوى من التواصل مع السلطات البريطانية لتنسيق ردّنا”.

وكشف الوزير الفرنسي أن غاز الأعصاب الذي استخدم لتسميم الجاسوس الروسي السابق “طوّرته روسيا السوفياتية في السرّ في سبعينيات القرن الماضي”. وأضاف أن “الاستخدام غير المسبوق لعنصر كيميائي مميت تم تطويره خلسة” إنما “يعرض للخطر أمن أحد شركائنا الرئيسيين” و”الأمن الأوروبي وأمننا نحن”.

وكان قد عثر على سيرجي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) في الرابع من آذار/ مارس فاقدي الوعي على مقعد في سالزبوري بجنوب غرب إنجلترا. ونقلا إلى المستشفى في حالة “حرجة” بعدما تعرضا لمحاولة قتل حسب السلطات البريطانية التي قالت إن شرطيا تدخل في المكان في حالة خطيرة حاليا.

(ح)