الاتصال | من نحن
ANHA

اجتماعين منفصلين في الحسكة يؤكدان على أن مقاومة العصر مستمرة

Video

الحسكة– شرحت حركة المجتمع الديمقراطي الأوضاع والمستجدات الأخيرة  التي تمر بها المنطقة وخاصة ما يجري في عفرين من هجمات لجيش الاحتلال التركي، وذلك خلال اجتماعين منفصلين عقدا في صالة سلكو وصالة رشو، وخلال الاجتماعين تم التأكيد على الشعب الذي خاض مقاومة العصر مازال مستمراً في مقاومته بوجه الاحتلال التركي.

وشارك في الاجتماعين العشرات من اهالي مدينة الحسكة، كما علقت في صالة الاجتماعين لافتات كتب عليها ”  ستكون عفرين مقبرة للفاشي الأردوغاني”.

وبدأ الاجتماعين  بالوقوف دقيقة صمت، وخلال الاجتماع الذي عقد في صالة سلكو ألقت الحاكمية المشتركة لمقاطعة الجزيرة هيفا عربو كلمة أشادت فيها بالبطولات التي يبديها المقاتلين والمقاتلات في جبهات القتال امام طائرات ومدافع  الاحتلال التركي، وأضافت بالقول “صمود أهالينا في عفرين محل فخر واعتزاز وتقديس، لأن المقاومة في عفرين لم يحدث مثلها في العالم، كون المقاتلين والأهالي يحاربون وجهاً لوجه الطائرات و المدافع”.

هيفا عربو اوضحت بأن تركيا توعدت باحتلال عفرين خلال 3 أيام وبعد فشلها في الاحتلال مددت المهلة إلى 15 يوم ولم تتمكن من التقدم شبراً واحداً، وقالت : اليوم مر على الهجوم البربري على عفرين 57 يوماً ولم تتمكن من التقدم وسط عفرين  فقط احتلت عدد من القرى المحيطة بعفرين.

هيفا عربو لفتت بالقول ” دولياً لم نلقى أية ردود فعل على الهجوم على عفرين، لأن تركيا تهدد الدول الاوربية، من  خلال استخدامها اللاجئين السوريين كورقة ضغط على الدول الأوربية، وتهديدهم بممارسة الإرهاب في مناطقهم”.

وطالبت هيفا عربو شعوب شمال سوريا بالتوحد، وأن يبقوا متيقظين من المؤامرات التي تستهدف الشعوب ، لأن تركيا  والدول العالمية باتت تتخوف من انتشار فكر الامة الديمقراطية واخوة الشعوب.

وفي الاجتماع الذي عقد في صالة رشو ألقى الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي جاهد حسن كلمة  انتقد فيها موقف الاحزاب السياسية الكردية المؤيدة للاحتلال التركي لعفرين، وأشاد بالمقاومة البطولية في إقليم عفرين.

وأثنى جاهد حسن على الدعم الذي يقدمه أهالي اقليم الجزيرة والفرات لمقاومة العصر، وقال ” الشعوب تهرب من الحروب اما شعبنا في شمال سوريا تتوجه إلى الحرب لتقف في وجه طائرات ومدافع الاحتلال التركي، وتبعت لهم رسالة بأن مكونات شعب سوريا قلباً وقالباً مع بعضهم”.

جاهد حسن في نهاية حديثه قال” اننا ننحني أجلالا واكراماً لأرواح الشهداء، ونحي المقاومة  التي يبديها المقاتلين والمقاتلات ، ونقول بكل ثقة بان مقاومة الشعب الذي خاض العصر في عفرين سينتصر، لأن المقاومة مستمرة”.

وأختتم الاجتماعين  بالتأكيد على انتصار مقاومة العصر.

( كروب/ آ أ)

ANHA