الاتصال | من نحن
ANHA

تركيا ترفض ضم شريكتها روسيا لجزيرة القرم ومسؤول يذكرها

مركز الأخبار – رفضت تركيا ضم روسيا لشبه جزيرة القرم، وقالت إن روسيا ضمتها باستفتاء غير شرعي، فيما رد مسؤول من الجزيرة على تركيا.

ويوم أمس، أصدرت وزارة الخارجية التركية، بياناً في ذكرى الاستفتاء الذي أجري في شبه جزيرة القرم في 16 آذار 2014 بعد الأوضاع التي شهدتها أوكرانيا.

وقالت تركيا إنها ترفض ضم شبه جزيرة القرم لروسيا، وأكدت أن روسيا ضمتها بشكل غير شرعي، وأكدت أن هذا “العمل ينتهك  القانون الدولي”، وعبرت عن دعمها للسيادة الأوكرانية.

ومن جانبه، ذكّر جيورجي مرادوف نائب رئيس حكومة شبه جزيرة القرم الروسية تركيا، بمعاهدات ما بعد الحرب العالمية الثانية التي اعترفت بموجبها أنقرة بلا شروط بسيادة روسيا على شبه جزيرة القرم.

وقال مرادوف: “أمر مؤسف حقا أن تنسى وزارة الخارجية التركية ما يجب أن تذكره دائما، وهو المعاهدات الروسية التركية التي أبرمت بين بلدينا بعد الحرب. اسمحوا لي أن أذكركم بأن تركيا اعترفت بلا قيود أو شروط بسيادة روسيا على شبه جزيرة القرم وأؤكد سيادة روسيا ولا شيء غير ذلك”.

ويشار أن تركيا وروسيا تتحالفان الآن في سوريا ضد الشعب السوري، وتقتل الطائرات الروسية المدنيين السوريين في الغوطة الشرقية، فيما تقتل الطائرات والمدفعية التركية المدنيين في عفرين، بناء على اتفاق بين الطرفين يتضمن الغوطة مقابل عفرين.

وتدعم تركيا المجموعات المرتزقة وجبهة النصرة (فرع القاعدة في بلاد الشام)، في سوريا وتشن عدواناً على عفرين منذ 20 كانون الثاني المنصرم، وتسبب عدوانها بفقدان ما يزيد عن 270 مدني لحياتهم وإصابة مئات آخرين، بينهم إصابات بغاز الكلور المحرم دولياً.

(ح)