الاتصال | من نحن
ANHA

مجلس عوائل الشهداء يستنكر المجازر بحق أهالي عفرين والصمت الدولي

حلب– استنكر مجلس عوائل الشهداء بمدينة حلب الهجمات والمجازر التي يرتكبها الاحتلال التركي بحق أهالي عفرين، مناشداً المنظمات الحقوقية والإنسانية والأمم المتحدة لإيقاف تلك المجازر ومحاسبة مرتكبيها.

وضمن سلسلة الفعاليات القائمة بناء على النفير العام للتضامن مع مقاومة عفرين، أصدر اليوم مجلس عوائل الشهداء بحلب بياناً إلى الرأي العام العالمي أكد فيه مساندته للمقاومة الشعبية في عفرين والوقوف إلى جانب أهلها.

وقرئ البيان من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء زلوخ شيخ قنبل، بحضور أعضاء المجلس وذلك أمام مركزهم المتواجد في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود.

وجاء في نص البيان:

“باسم مجلس عوائل الشهداء في حلب ومن قلب حي الشيخ مقصود، في البداية نتقدم بأحر التعازي لعوائل الشهداء ونتمنى الشفاء العاجل لجرحانا ونناشد جميع المنظمات الإنسانية والأمم المتحدة بالتدخل الفوري وإيقاف المجازر التي ترتكبها آلة الحرب للاحتلال التركي بحق شعبنا في إقليم عفرين”.

وتابعت زلوخ:” إن تاريخ المجازر بحق الشعب الكردي يعيد نفسه اليوم في إقليم عفرين، فمع حلول ذكرى مجزرة حلبجة أقدم الاحتلال التركي هذه المرة على ارتكاب مجازر بحق الشعب في عفرين، والهادفة إلى إبادة شعبنا الآمن على أرضه التاريخية وتهجيره، وكل ذلك يجري وسط صمت دولي مخزٍ، وإننا لنناشد أصحاب الضمائر الحية من منظمات إنسانية وحقوقية عالمية والأمم المتحدة للتحرك الفوري وإنقاذ أهلنا في عفرين وإيقاف الجرائم التركية ومحاسبتها”.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء وتحيي مقاومة عفرين.

(ك ف/ل)

ANHA