الاتصال | من نحن
ANHA

بعد قطعه المياه عن عفرين، الاحتلال التركي يغير مجراها إلى أعزاز

 عفرين- بعد قطعه  مياه الشرب عن أهالي مقاطعة عفرين، يحاول جيش الاحتلال التركي مع مرتزقته  تغيير مجراها وضخها إلى منطقة أعزاز.

وفي سياق سياسته الاحتلالية وتغيير ديمغرافية المنطقة، أقدم جيش الاحتلال التركي منذ أكثر من أسبوع على قطع المياه عن مقاطعة عفرين بعد احتلاله  لمحطة تعقيم وضخ المياه الصالحة للشرب في قرية ماتينا التابعة لناحية شرا.

وفي هذا السياق، أفادت مصادر خاصة لوكالة أنباء هاوار بصور  من داخل المحطة يظهر فيها جيش الاحتلال التركي برفقة ما يسمى “مجلس أعزاز المحلي” التابع لما تسمى الائتلاف السوري.

وبحسب المصدر، أن الاحتلال التركي يحاول تغيير مجرى مياه المحطة وتحويلها إلى محطات ضخ المياه في أعزاز وتوزيع حصة عفرين من المياه على أهالي أعزاز، منوهاً أن عدداً من الفنيين والمهندسين في مجال المياه يعملون حالياً، على أن تبدأ العملية خلال الأيام القليلة القادمة.

وبذلك تضرب تركيا جميع العهود والمواثيق الدولية عرض الحائط، التي تمس حياة المدنيين وتضعها على المحك.

والجدير بالذكر أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته قد قصفوا في وقت سابق محطة تعقيم وضخ المياه في قرية ماتينا، بقذائف الاوبيس والتي أسفرت عن إلحاق أضرار كبيرة في أركانها وتوقفها عن الضخ.

كما أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها جيش الاحتلال التركي بهذه السياسات، حيث أقدم  منذ بدء هجماته  الاحتلالية على عفرين في الـ 20 من شهر كانون الثاني/ يناير المنصرم، بتدمير الكثير من البنى التحتية والمراكز الحيوية في عفرين بعد قصفها بشكل همجي، بالإضافة إلى سلب ونهب ممتلكات المدنيين مثل “الدجاج وآليات الزراعية وغيرها من ممتلكات الأهالي”.

(د)

ANHA