الاتصال | من نحن
ANHA

أهالي زركان: مكونات شمال سوريا تتكاتف لدعم مقاومة العصر

الحسكة- تحت شعار ” مكونات شمال سوريا تتكاتف لدعم مقاومة عفرين”، نظم أهالي ناحية زركان التابعة لمقاطعة الحسكة تظاهرة حاشدة تنديداً بمجازر الاحتلال التركي في إقليم عفرين، ودعماً لمساندة أهلها.

وشارك في التظاهرة إلى جانب الأهالي العديد من المؤسسات المدنية والخدمية إضافة إلى قوات حماية المجتمع وأعضاء حركة المجتمع الديمقراطي والأحزاب السياسية في الناحية.

رفع المتظاهرون صور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، صور الشهداء وصور المجازر التي يرتكبها الاحتلال التركي في إقليم عفرين بحق النساء والأطفال، بالإضافة إلى أعلام الشمال السوري، وشعارات “لا للاحتلال التركي، نعم لمقاومة عفرين، وستنتصر عفرين، كل مكان هو عفرين كل مكان مقاومة”.

انطلقت التظاهرة أمام دار الشعب في الناحية جابت الشوارع الرئيسية، ردد  فيها المتظاهرون الشعارات التي تحي مقاومة العصر، توقفت في ساحة الجامع بوسط الناحية.

وقف المتظاهرون دقيقة الصمت، من ثم ألقى الإداري في المجمع التربوي لناحية زركان سليمان برو كلمة حيا فيها مقاومة العصر في عفرين والبطولات التي يقدمها المقاتلون في جبهات القتال أمام المتطرفين والفاشي الأردوغاني.

وأكد بأنه مهما فعل أردوغان وأعوانه فإنه لن يستطيع أن ينال من أخوة الشعوب وأن يزرع الفتنة بين مكونات شمال سوريا لأن تكاتف المكونات في شمال سوريا أقوى من إرهاب أردوغان.

برو أضاف بأن أردوغان يقوم بتهجير الأهالي في عفرين المستوطنين الأصلين ويقوم بإعطاء أراضي ممتلكات أهالي عفرين ومنازلهم للمرتزقة الذين باعوا وطنهم وأنفسهم ليس إلا تغيير ديمغرافية المنطقة، وقال على المنظمات الإنسانية التي تدعي بأنها تحمي حقوق الإنسان الاستيقاظ من أفعال أردوغان من قتل وتهجير.

انتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي العصر.

( س ع- ش ح/س و)

ANHA