الاتصال | من نحن
ANHA

مكتب حقوق الإنسان: الكادر الطبي يتعذر عليه معالجة الجرحى لشدة القصف

مركز الأخبار- أشار مكتب حقوق الإنسان في إقليم الجزيرة بأن الكادر الطبي في عفرين يتعذر عليه معالجة الجرحى والمصابين لشدة القصف وكثرة الضحايا والجرحى.

أصدر مكتب حقوق الإنسان في إقليم الجزيرة بياناً إلى الرأي العام العالمي بخصوص القصف الهمجي من قبل الاحتلال التركي على عفرين وارتكابه للمجازر.

ونص  بيان مكتب حقوق الإنسان:

“بحسب ما أفاد به نشطاء داخل مدينة عفرين فإن مركز مدينة عفرين تعرض لقصف شديد من قبل الطيران والمدفعية التركية منذ ساعات المساء وحتى الثانية بعد منتصف الليلة، حيث سقط على المدينة أكثر من 100 صاروخ وقذيفة مدفعية خلفت العشرات من الضحايا بين شهيد وجريح معظمهم من النساء والأطفال وخلف دماراً هائلاً بالمناطق السكنية.

وأضاف البيان، تعرضت قرية معراته غرب عفرين ب 5 كم لقصف شديد ضرب  أنحاء القرية البالغ عدد سكانها بعد موجة النزوح حوالي 3000 نسمة وبعدها دخلها الجيش التركي والمجاميع المسلحة حيث أخذوا الأهالي وجمعوهم داخل مدرسة القرية كرهائن معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن و ﻻ يعلم شيئاً عن مصيرهمِ.

وأكد البيان بأن الدكتور “جوان محمد  مدير مشفى آفرين صرح بأن الكادر الطبي يتعذر عليه معالجة الجرحى والمصابين لشدة القصف وكثرة الضحايا والجرحى علماً أنه المشفى الوحيد الذي يعمل داخل منطقة عفرين ، في حين لم يبقى في المدينة سوى فرن واحد للخبز ولا يستطيع تلبية حاجات السكان اليومية رغم أنه  يعمل على مدار /24/ ساعة”.

 

(س و)

ANHA