الاتصال | من نحن
ANHA

جثمان الشهيد عبد الرحيم إبراهيم يوارى الثرى في سريه كانيه

الحسكة- وري جثمان أستاذ اللغة العربية وعضو اتحاد مثقفي سري كتانيه عبد الرحيم ابراهيم، الذي فقد حياته في عفرين إثر نوبة قلبية ، الثرى في مزار الشهداء بسري كانيه.

وكان قد توجه عبدالرحيم ابراهيم، البالغ من العمر 75 عاماً، إلى عفرين لدعم مقاومة أهالي عفرين ومقاتلي قوات سوريا الديمقراطية. وفقد الأستاذ عبر الرحيم حياته على تراب عفرين إثر تعرضه لنوبة قلبية. واستلم المئات من أهالي سري كانيه جثمان الأستاذ عبد الرحيم من مشفى روج وتوجهوا به إلى مزار الشهداء في سري كانيه.

بدأت مراسم التشييع في المزار بعرض عسكري قدمته قوات الأسايش. بعدها تحدث باسم مجلس عوائل الشهداء حسن فرحان الذي قدم العزاء لعائلة الشهيد وبيَّن أن الأستاذ الشهيد خاض نضالاً كبيراً في مجال التدريس لبناء جيل واعٍ.

وباسم اتحاد المعلمين ألقى ادريس جاسم كلمة، وقال:” الأستاذ الشهيد كان أحد عشاق اللغة العربية، تخرج على يديه العديد من الأطباء والمعلمين والمحامين. ونحن كمعلمين تخرجنا على يديه نعاهد على السير على دربه”.

وباسم عائلة الشهيد عبد الرحيم تحدثت ابنته رولين ابراهيم وعاهدت على السير على خطا والدها، وقالت:” توجه والدي مرتين إلى عفرين لدعم مقاومة الأهالي ومقاتلي قوات سوريا الديمقراطية. في المرة الأخيرة ودعنا وقال ” إذا كان لابد من الموت فأتمنى أن يكون موتي على تراب عفرين” تحققت أمنيتك والدي فلترقد روحك بسلام”.

(س خ/م م)

ANHA