الاتصال | من نحن
ANHA

اغتيال عمر علوش جاءت بعد أن ضاقت السبل بأعداء الإنسانية

Video

دجلة أحمد- كاميران خوجة

كوباني- قال عدد من أفراد عائلة الشهيد عمر علوش بأن سياسات ومؤامرات الدول التي تعادي مشروع شمال سوريا ستفشل, واستهداف عمر علوش خير دليل على ذلك.

هذا وعثر صباح يوم الأمس على الرئيس المشترك لجنة العلاقات العامة في مجلس الرقة المدني وعضو مكتب العلاقات في مجلس سوريا الديمقراطية عمر علوش مقتولا في منزله بمقاطعة كري سبي/تل أبيض.

وفي السياق أجرى مراسلو وكالتنا  لقاءً مع عدد من أفراد عائلة الشهيد عمر علوش، وعليه قال محمد صادق علوش ابن عم الشهيد عمر علوش ” بأن السياسة التي تتبعها الدول المعادية لمشروعنا هي سياسة قتل وإبادة جماعية, لهذه الثورة التي انتصرت في كوباني, والمقاومة التي يبديها أهالي عفرين غلبت على سياستهم الفاشلة.

وأشار صادق بأن الحرب التي كانت تطبق على الشعب منذ سنوات وإلى الآن كانت سياسة تسعى لزرع الطائفية والتفرقة بين جميع مكونات الشمال السوري الذين فشلوا فيها، لذلك بدأ باستهداف رموزنا الوطنية والسعي إلى تصفيتهم.

وفي ختام حديثه قال صادق “نحن دائما جاهزون وكلما استشهد لنا شهيد يزيد إصرارنا وإرادتنا وسنقاوم من خلال شبابنا ووحدات حماية الشعب والمرأة تجاه جميع أعداءنا وذلك بفضل فلسفة القائد عبد الله أوجلان”.

وبارك إبراهيم حمزة علوش أحد أقاربه استشهاد عمر علوش على جميع مكونات الشعب السوري وقال بأن عمر ليس الشهيد الأول ولن يكون الأخير، وأن عملية استهداف الشهيد عمر جاءت بعد أن ضاقت السبل بأعداء الإنسانية لذلك عمدوا إلى هذه الأساليب ولأن علاقة الشهيد عمر الجيدة بجميع أبناء المنطقة كانت تزعج الذين يرفضون فكرة أخوة الشعوب.

وفي الختام عاهد إبراهيم الشهيد عمر وجميع الشهداء بالسير على دربهم والسعي لتحقيق أخوة الشعوب.

(س و)

ANHA