الاتصال | من نحن
ANHA

مجزرة حلبجة تتكرر بعد 30 عاماً في عفرين

قامشلو- استذكر مجلس ناحية تربه سبيه الذكرى الـ 30  لمجزرة حلبجة في جنوب كردستان وذلك خلال إصدار بيان قرئ أمام مركز الثقافة والفن في ناحية تربه سبيه.

استذكر مجلس ناحية تربه سبيه بحضور العشرات من كافة مكونات تربه سبيه من كرد وعرب وسريان الذكرى الـ 30  لمجزرة حلبجة التي قام بها النظام العراقي البعثي بقيادة صدام حسين في جنوب كردستان وذلك خلال بيان رسمي قرئ أمام مركز الثقافة والفن في ناحية تربه سبيه من قبل الإدارية هدية شمو .

وجاء في نص البيان:

“يمر اليوم 30 سنة على مجزرة حلبجة التي قام بها الجيش العراقي وراح ضحيتها الآلاف من شباب وشابات وشيوخ وأطفال وتحت صمت الدول الأوربية والإقليمية .

المجزرة التي ارتكبت بالغازات السامة والمحرمة دولياً على منطقة حلبجة التي استهدفها الجيش العراقي وبقيادة صدام حسين وراح ضحيتها الأطفال والشيوخ والشباب والآن عفرين، عفرين كذلك تستهدف من قبل جيش الاحتلال التركي بالقصف بالراجمات والطائرات الحربية واستخدم في الآونة الأخيرة الغازات السامة والمحرمة, وتحت صمت الدول الأوربية والحادثة تستمر.

ومجزرة حلبجة والأنفال تتكرر اليوم في مقاطعة عفرين لكن بوجه جديد مغاير للوجه القديم.

ونحن كمجلس ناحية تربه سبيه بكافة مكوناتها من كرد وعرب وسريان نستذكر هذه المجزرة ونستذكر جميع شهدائنا في كردستان ونعلن للعالم أجمع أننا سنقاوم حتى تحرير جميع أراضي كردستان من رجس الإرهاب”.

وانتهى البيان بالشعارات التي تحيي وتمجد الشهداء.

(ك إ)

ANHA