الاتصال | من نحن
ANHA

سرياني يناشد العالم: لا تسمحوا بتكرار مجازر السريان في عفرين

Video

مرادا كندا – جومرد شيخو

قامشلو– وجه مواطن سرياني، ممن نجوا من المجازر التي ارتكبت بحقهم ويعيش الآن في روج آفا، رسالة للعالم يقول فيها” لا تسمحوا لتركيا إعادة مجازر السريان بحق الشعب في عفرين”.

ارتكبت الدولة التركية عبر التاريخ مجازر إبادة بحق العديد من المكونات. في بداية القرن العشرين ارتكبت الدولة التركية العنصرية باسم الدين مجازر راح ضحيتها الملايين من أبناء الشعب السرياني، الإيزيدي، الأرمني. المواطنون الذين نجوا من المجازر هاجروا من مناطقهم وسكنوا في روج آفا وشمال سوريا. ويقاومون اليوم في عفرين في وجه الهجمات الفاشية لأردوغان.

قال مواطن سرياني في كلمة وجهها للدولة التركية التي تشن الهجمات على عفرين:” بوحدتنا لن نسمح بتكرار المجازر التي ارتكبت بحق الشعب السرياني في عفرين”. وناشد العالم لعدم السماح لتركيا إعادة ارتكاب مجازر السريان لحق الشعب في عفرين.

يستمر إرهاب الدولة التركية على الشعوب منذ القديم وحتى يومنا الراهن. وفي وجه الهجمات الاحتلالية على عفرين تستمر مقاومة العصر في يومها الـ 57 بكل قوتها وببطولة لا مثيل لها. تشارك في هذه المقاومة كافة المكونات من كرد وعرب وسريان وأرمن وتركمان ويقاومون في وجه الدولة التركية.

المواطن السرياني سليمان ستيفو من مواليد عام 1937 واضطر للنزوح منذ صغره. وبحسب المعلومات التي عرفها من آبائه وأجداده أنه في عام 1915 ارتكبت الدولة العثمانية مجزرة بحق الشعب السرياني قُتل فيها 5 من أعمامه. سليمان ستيفو هو الآن الرئيس المشترك للجنة الصلح للحي الشرقي في مدينة قامشلو تحدث عن المجزرة التي ارتكبت بحق الشعب السرياني، وعن دعم الشعب السرياني لمقاومة العصر.

ملايين السريان مع عفرين

أشار سليمان إلى أن وحدة الشعوب في عفرين ستكون الرد على احتلال الدولة التركية وإرهابها لآلاف السنين، وقال:” ارتكبت دولة الاحتلال التركي مجزرة بحق الشعب السرياني، ولكن هذه المجزرة لم تحقق أهدافها، اليوم ملايين السريان على قيد الحياة. والآن أيضاً تريد الدولة التركية تكرار مجزرة السريان في عفرين. ملايين السريان يساندون مقاومة العصر والشعب الكردي ولن يسمحوا لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته باحتلال عفرين”.

حققنا وحدتنا، تركيا لا تستطيع تفرقتنا

أوضح سليمان أنهم لن يسمحوا للدولة التركية باحتلال عفرين، وقال:” ماذا يريد أردوغان من عفرين؟  إنه يقوم بقتل المدنيين بشكل يومي. عفرين لأهلها. هذه ليست المرة الأولى التي تمارس فيها تركيا إرهابها على الشعوب. نحن حققنا وحدتنا ولا تستطيع دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها تفرقتنا أبداً. لن نسمح بتكرار المجزرة التي ارتكبت بحقنا مرة أخرى في عفرين. لا تستطيع تركيا تطبيق عنصريتها الدينية علينا”.

مقاومة العصر تأخذ بثأر مئات السنين

كما قال سليمان إن أردوغان أصبح كتفاحة جميلة من الخارج ولكنها فاسدة ومليئة بالديدان من الداخل ووجه رسالة لأردوغان قال فيها” أولئك الأشخاص الذين كنت تقتلهم يقومون اليوم بالأخذ بثأر مئات السنين بوحدتهم. بوحدة الشعوب سنساند مقاومة العصر ونقاوم حتى النهاية”

(م م)

ANHA